"يا حياتنا" تهدد عرش "في بلادي ظلموني 

سلطت أمس كافة وسائل الإعلام التونسية الأضواء على اغنية "يا حياتنا" لجماهير الافريقي وبالتحديد مجموعة "وينيرز" التي عرفت بتطرقها لقضايا كبرى تهم الأوضاع في البلاد.

وقد حطمت الاغنية ارقاما قياسية حيث احتلت المرتبة الاولى في تونس والمغرب وليبيا والجزائر كما تحدثت مواقع عربية عن "يا حياتنا" واعتبرتها رسالة قوية جدا موجهة الى الدولة من جماهير الكرة تحذر من ثورة جديدة وتأتي مباشرة بعد اغنية "كورتاج الموت" لجماهير النجم ما يؤكد أن الحراك الغاضب انطلق من جماهير الملاعب رفضا للاوضاع الحالية بتونس واعتبرت مواقع عربية ان الاغنية تهدد "عرش" نظيرتها "في بلادي ظلموني" لجماهير الرجاء.