و أخيرا أغلق ملف نادي العلمة الجزائري




بعد التطورات الكبيرة التي لاحقت ملف إنتقال "إبراهيم الشنيحي" للنادي الإفريقي و مستحقات نادي العلمة الجزائري، إنهى هذا المسلسل الممل بخلاص هذا الأخير.


هذا و بعد تسديد المبلع المطلوب في الآجال القانونية واللتي حددتها لجنة النزاعات صلب الفيفا ليوم 17 جوان الحالي، سارعت إدارة النادي بمراسلة الفيفا لإعلامها بخلاص الخطية و بالتالي غلق الملف نهائيا.


بانتهاء كابوس نادي العلمة، يكون النادي الإفريقي قد تخلص من التهديد بسحب 6 نقاط من رصيده في إنطلاقة الموسم الجديد بما أن الحالي قد إنتهى. و لكن سيضل نادي باب جديد تحت طائلة العقوبات في ملفات أخرى منها ما لم تغلق بعد و منها من تنتظر أن تفتح أمام اللجان المختصة مثل ملف "سيموني" و غيره من الملفات.

496 عرض