top of page

وجد نفسه في ورطة: "اليونسي" يسعى لفسخ عقدي "برونو" و "كارلوس"


كما كان منتظرا لم تعطي سياسة لي الذراع التي إنتهجها رئيس النادي "عبد السلام اليونسي" مع مدرب الفريق الأول لكرة القدم "لسعد الدريدي" أي نتيجة، بعد قرر الكوتش المسك بزمام الأمور في موضوع الإنتدابات و إغلاق الأبواب على المتمعشين.


رئيس النادي وجد نفسه اليوم في مأزق حقيقي بعد أن سبق و رفض "الدريدي" التعويل على أي لاعب مهما كان إسمه مسقطا بأمر من وكيل أعمال أو من أي شخص آخر. و هو حال اللاعبين "كارلوس شافاريا" و "برونو تالفاراس" اللذان أمضيا عقدين في آخر ساعات المركاتو الشتوي و دون موافقة الكوتش.


اللاعبين المذكورين أصبحا يتشكيان من وضعيتهما داخل الفريق بعد أن تواصل رفض "الدريدي" التعويل عليهما بالرغم من الضغوطات الكبيرة التي يضعها وكيل أعمالهما على الإدارة. مما دفع بـ"عبد السلام اليونسي" إلى تقديم مقترح فسخ عقديهما للوكيل الذي وضع شرطا وحيدا و هو تمكين اللاعبين من مستحقاتهم إلى نهاية شهر جويلية القادم و هو ما رفضه "اليونسي" بتعلة عدم توفر الأموال.


فكيف ستكون إذا العلقة بين كل هذه الأطراف في الأيام القليلة القادمة خاصة و أن سياسة "اليونسي" قد أثبتت فشلها للمرة الألف.

٢٬٣٧٢ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page