top of page

"هيكل دخيل" نائب رئيس الإفريقي يكشف وضعية فرع كرة القدم و أهداف الفريق في هذا الموسم (الجزء الأول)



في حوار مطول له مع جريدة الشروق، أوضح نائب رئيس النادي الإفريقي "هيكل دخيل" العديد من النقاط الهامة المتعلقة بالنادي و قد جاء فيه ما يلي:"


ـ هل يمكن أن تحدثنا على طبيعة المهمة الموكلة إليك في الهيئة التسييرية؟


النادي الإفريقي عائلتي و أنا لست غريبا على الفريق و عن المسؤولين الحاليين. أنا جاهز دائما لخدمة النادي الإفريقي من أي موقع و لا أبحث عن أية مناصب. و قد كنت دائما مشجعا للفريق في "الفيراج" و أدعم النادي ماديا حتى عندما لم أكن مسؤولا. بالنسبة لدوري في الهيئة الحالية أنا موجود للتسيير اليومي و تذليل الصعوبات التي تعترضنا في كل الفروع.


ـ الإفريقي عاش بداية موسم صعبة لكنه اليوم في موقع ممتاز في سلم الترتيب و يقدم مردودا رائعا في مرحلة البلاي أوف هل كانت مثل هذه النتائج منتظرة؟



شخصيا لا أعتبر أن ما حققناه هو إنجاز كبير قياسا باسم و تاريخ النادي الإفريقي المعروف بلعب الأدوار الأولى مهمى كانت الظروف. لقد شاهدت و عشت فرحة جماهيرنا بالفوز في الدربي و شخصيا لا أرى أن الفوز على الترجي إنجاز في حد ذاته و كنا ننتظر مثل هذه النتيجة بعد العمل الذي قام به اللاعبون و الإطار الفني و الإدارة حيث سعينا لتوفير كل ممهدات النجاح للفريق وتوفقنا في ذلك إلى حد بعيد إلى حد الآن.


أقول بأن الحصيلة تعتبر مقبولة بسبب أن النادي الإفريقي هو النادي الوحيد الممنوع من الانتداب في الرابطة الأولى. و لم يقم بتعزيز صفوفه كبقية الفرق و هو أيضا دخل بأقل عدد من نقاط الحوافز أي نقطة وحيدة ثم يجد نفسه في المركز الثاني فالأكيد أن هذا يجعلنا نقول أن مكانة الإفريقي اليوم هي المكانة الطبيعية لهذا النادي العريق و قدره أن يراهن على الألقاب مهما كانت ظروفه.


ـ هل تعني أن هدفكم هو اللعب من أجل اللقب؟



بالتأكيد أن فريقنا سيلعب و يقاتل من أجل الفوز بالبطولة و ربما لو دخلنا بنفس العدد من نقاط الحوافز لكنا في وضعية أفضل. نحن نتعامل مع مرحلة التتويج و كل المقابلات على أنها مقابلات كأس نريد أن ننتصر فيها. اللاعبون يدركون أن الإفريقي يلعب من أجل التتويج و في أسوأ الحالات لن نقبل أقل من المركزين الثاني أو الثالث و هذا يعني لعب المسابقات الإفريقية في الموسم المقبل.


الإفريقي يراهن على بطولة كرة القدم و أيضا من أجل التتويج في كرة اليد و كرة السلة. و هذا في حد ذاته يؤكد أن نادينا بخير و في طور التعافي من أزمته ...


يتبع ...

٧٬٨٤١ مشاهدة٠ تعليق

Σχόλια


bottom of page