"منير البلطي" يوضح بخصوص ما نشر على الفايس بوك




خلال تدخله منذ قليل على أمواج اذاعة IFM ، رد الرئيس السابق للنادي الإفريقي "منير البلطي" على الأخبار التي تم تداولها مؤخرا على مواقع التواصل الإجتماعي حول إعتزامه الترشح لانتخابات 15 جولية القادم. إذ تناقلت بعض الصفحات أخبارا مفادها إعداد "البلطي" لقائمة تضم العديد من الأسماء منها "سفيان طوبال" "رضا الدريدي" و غيرهم من الأسماء.


و نفى "البلطي" نفيا قاطعا الأخبار المتداولة ووصفها بالإشاعات المغرضة التي تسعى الأطراف التي روجتها لإدخال البلبلة في صفوف الجماهير. و أضاف بأن "طوبال" نفسه قد تعرض إلى حملة في مدينة ڨفصة باعتباره إبن الجهة و مدعم لقوافل ڨفصة و الحال أنه لم يكن يعلم حتى مضمون الإشاعة.


هذا و مع نفيه لتلك الإشاعات قال "منير البلطي" أنه كمحب للنادي مستعد لخدمة الإفريقي من أي موقع كان ملمحا إلى إستعداده للترشح إن كان في ذلك حل لإشكالات نادي باب جديد. و لكن في الوقت الحالي لم يقم بأي إتصلات في ذلك الإتجاه و لم يقرر حتى إن كان سيترشح أم لا.