"محمد علي البوغديري" يعكس الهجوم و يتهم "الشاهد"


عقب بلاغ الهيئة المستقلة للإنتخابات بالجامعة التونسية لكرة القدم والمتعلق بإنهاء مهامها كهيئة مستقلة مكلفة بالمسار الإنتخابي للنادي الإفريقي باسقاط قائمة المترشح الوحيد محمد علي البوغديري الذي سعينا للتواصل معه بخصوص موقفه أولا من إسقاط قائمته فضلا عن أسباب عدم طعنه في قرار هيئة الإنتخابات.

البوغديري وفي مستهل حديثه أكد أنه تعرض إلى شتى انواع الظلم والحيف مشيرا الى انه حتى وان إستظهر بشهادة بكالوريا +20 فإن القرار سيكون نفسه لذلك نأى بنفسه من الدخول في تجاذبات خاصة وأن القرار متخذ مسبقا ولا علاقة له بالأساس بالشهادة العلمية على حد تعبيره.


وفي سياق متصل شدد البوغديري على كونه على دراية بكل الأطراف المتورطة في حبك هذه المسرحية، موجها برسالة لجماهير النادي الافريقي مفادها أن ترشحه نابع من إنتمائه لفريق باب جديد قلبا وقالبا و رسالة مضمونة الوصول وواضحة المعالم لمن إدعوا أن الإفريقي من دون رجال، حيث إعتبر أنه ضحى بعائلته وماله الخاص من أجل الدخول في هذا التحدي لدحض هذا الطرح مضيفا أن أطراف سعت إلى تشويهه وعرقلته بكل ما أوتيت من جهد موجها أصابع الاتهام بخصوص قضية الشهادة العلمية إلى صديق له وصفه بالخائن تجند رفقة زوجته نكالة به وخدمة لمصلحة أنيس الشاهد."


وعن إمكانية تواجده ضمن قائمة عبد السلام اليونسي البوغديري شدد على انه يرفض ذلك قطعيا حتى ان وضعوا أمامه كل أموال الدنيا فانه لن ينضم لهيئة تغيب عنها الشفافية والوضوح وبالتالي فانه ينأى بنفسه من التواجد مع أطراف كالت له شتى أنواع الإتهامات الباطلة على حد وصفه.

6018 مشاهدة