مجددا: جماهير الإفريقي تثبت علو كعبها و جماهير الترجي تلتجئ لهواية التزوير




مثلما تابع الشارع الرياضي خلال اليومين الفارطين، إنطلقت جماهير النادي الإفريقي في الإحتفال بمئوية ناديها من خلال عروض كبيرة جابت كل شوارع الجمهورية و خطفت أنظار الجميع محب للإفريقي كان أو غيره.


العروض الخيالية التي شاهدها الجميع أمس أثبتت مجددا علو كعب جماهير نادي باب جديد و أكدت مجددا أنها صاحبة القاعدة الجماهيرة الأكبر في تونس دون منازع دون حتى الإلتجاء للمقارنة بينها و بين إحتفالات جماهير أندية أخرى.


هذا و بعد أن تزينت الجمهورية كاملة بالأحمر و الأبيض واشعال "الفلامات" في كل حيي و كل شارع و في دول أوروبية عدة واحتفاء أبر صفحات الأولترا العالمية بجماهير الإفريقي تحرك أحباء الترجي بتونس من شدة الصدمة و استندوا على وسائل مثل الفوتوشوب و غيره من البرمجات لتزوير العديد من الصور لتخفيف الصدمة أكثر ما يمكن على متتبعيهم.


هذا التزوير المعتاد من قبل جماهير نادي زور حتى حقيقة نشأته سريعا ما كشف من خلال ذلك الكم الهائل من الفيديوهات التي تم نشرها من كل مكان لتثبيت و تأريخ تلك الإحتفالات العملاقة.


و للتذكير فإن الإحتفالات الحقيقة بمئوية النادي الإفريقي لم تنطلق بعد و قد تم تأجيلها بسبب الوضع الصحي في البلاد.