مؤكد: العقوبات المسلطة على النادي الإفريقي سترفع و لكن بشرط




كما أشرنا إليه في مقال سابق، تلقت إدارة النادي الإفريقي إشعار من الفيفا حول مستحقات "ماتيو روزيك" مرفوقة بعقوبة المنع من الإنتدابات لفترتين إضافيتين بعد العقوبة الأولى.


هذا و حسب المعلومات التي تحصل عليها موقع Clubistes.net فإن القوانين التي تم تنقيحها من قبل الفيفا مؤخرا في محور العقوبات التأديبية قد يلعب لصالح النادي الإفريقي. إذ أن النصوص القديمة كانت صارمة حين يتعلق الأمر بتسليط عقوبة ما سواء بسحب النقاط أو بغيرها من العقوبات. إذ أنه و حتى في صورة خلاص المستحقات محل النزاع فإن العقوبة تبقى سارية و يبقى النادي مطالبا بالسداد. و لكن بعد التنقيحات أصبحت العقوبات قابلة للتعليق في أي لحظة و لكن بشرط تقديم ما يفيد الخلاص.


و بالتالي فإن عقوبة المنع من الإنتدابات قد ترفع سريعا على نادي باب جديد، خاصة و أن اللاعب "ماتيو روزيكي" قد تحصل فعلا على نسبة من المستحقات بينما سيتم سداد بقية المبلغ على دفعتين كما جاء في الإتفاق المبرم بين الطرفين.

و حسب برنامج "فوروم سبور" المذاع على راديو "موزاييك أف أم" بتاريخ اليوم، فإن إدارة النادي الإفريقي إتصلت باللاعب "روزيكي" لتمكينها من شهادة الصلح الذي توصل إليه الطرفان ليتم تقديمها للفيفا و بالتالي رفع عقوبة المنع من الإنتدابات.


هذا و يمكن إعتبار أن ملف نادي العلمة هو كذلك سيتم فضه بنفس الطريقة ولكن قد يكون معقدا أكثر من ملف "روزيكي" نوعا ما بما أنه إلى حدود كتابة هذه الأسطر لم تتلقى العلمة مستحقاتها و بالتالي لم يتحصل النادي الإفريقي بعد على وثيقة الخلاص لاسترجاع الست نقاط.


للمتابعة