لهذا السبب لم تسحب الجامعة التونسية لكرة القدم بعد 6 نقاط من رصيد النادي الإفريقي



كما هو معلوم، نزل خبر سحب 6 نقاط من رصيد النادي الإفريقي كالصاعقة على جماهير النادي و متتبعي كرة القدم في تونس. إذ و إن كان البعض لم يستبعد مثل هذه العقوبة في ظل الوضع الكارثي و الملفات المرصوصة على مكاتب الفيفا، إلا أن مجريات ملف العلمة لم يكن يوحي بهكذا إجراء.


و إن كان قرار الفيفا ملزما للجامعة التونسية لكرة القدم بسحب النقاط الست حاليا، إلا أن هذه الأخيرة لم تقم بذلك بعد بل و لم تعلن حتى على تلقيها إشعار من الفيفا في هذا الغرض، في حين كانت في مرات سابقة قد أعلنت في الإبان على تلقيها للمراسلة و من ثم تطبيق محتوى العقوبة مثلما جرى مع النادي البنزرتي على سبيل المثال.


هذا و حسب ما بلغنا من معلومات فإن هناك مساعي حثيثة من قبل إدارة النادي الإفريقي و الجامعة لتطويق الخلاف و إيجاد حلول لدى الفيفا، معتمدين في ذلك على وثيقة التحويل التي إدعت العلمة أنها مزورة و الحال، و حسب إدارة نادي باب جديد، أن الوثيقة قانونية تماما و هذا ما يسعون لإثباته لدى المختصين صلب الفيفا.


إذا فإن مسألة خصم النقاط من رصيد الإفريقي أمر مؤجل في الوقت الحالي فإن تم إثبات أن وثيقة التحويل سليمة فإن الخصم لن يطبق، خاصة و أن التحويل تم قبل الآجال المحددة من قبل لجنة التأديب و هو كل ما يهم في هذا الملف. أما في ما إذا تبين عكس ذلك فستطبق العقوبة بالإضافة إلى عقوبات خطيرة أخرى قد تتلوا الخصم.


للمتابعة