كيف لـ"باسيرو" أن يكون المهاجم الوحيد في العالم الذي يسجل كل الفرص؟




و فجأة أصبح "باسيرو كومباوري" أسوأ مهاجم في البطولة، وانقلب من اللاعب الذي تتغنى به جماهير الإفريقي إلى لاعب لا يستحق إرتداء قميص النادي. هكذا رددت بعض الجماهير التي أصبحت ترى في "هداف" الإفريقي و ثاني هدافي البطولة أسوأ مهاجم بعد أن أخفق في تسجيل بعض الفرص السهلة نسبيا.


هذه الحملات ما هي إلا تجني على مهاجم الإفريقي و ذلك لسببين بديهيين. الأول هو أنه لا يوجد أي لاعب في العالم يسجل جميع الفرص المتاحة فحتى أكبر المهاجمين مثل "ميسي" و "رونالدو" و غيرهم لا يمكنهم تحويل كل فرصة إلى هدف و

يخفقون في تسجيل حتى الفرص السهله، فما بالك بـ"باسيرو".

أما ثانيا فلا يجب أن ننسى أن ما يمر به الفرع من مشاكل متراكمة و التي أثرت على مردود الفريق ككل أثرت كذلك على المهاجم الذي يتقاسم المشاكل مع زملائه و يتأثر تركيزه تماما كبقية المجموعة. فهو لا يعيش في عالم منفرد أو في ضروف 5 نجوم لكي يكون العنصر الوحيد الذي يتألق على الميدان.


الضروف العامة للنادي و للفريق معلومة للجميع، و ما علي بعض الجماهير التي دائما ما تتفنن في تحطيم اللاعبين أن تعي و لو قليلا ما تقول و ما تدون و تعود إلى واجبها الوحيد و هو التشجيع و لا شيئ غيره و تأجيل هذه الإنتقادات و التجني إلى حين.

5017 مشاهدة