كلمات مؤثرة من "عدنان الشواشي" حول وضع الإفريقي


في تدوينة له على مواقع الإتصال الإجتماعي، كتب الفنان الكبير "عدنان الشواشي" محب نادي باب جديد ما يلي:


مسكينة "الغالية" إستغلّوها و حلبوها حتّى فقّروها وأنهكوها وفي قسم الإنعاش وضعوه جعلوا منها مطيّة لتحقيق أهدافهم الشّخصية وغير الرّياضية طمعا في إستمالة أبنائها وبناتها من قواعدها الجماهيرية الضّخمة الوفيّة لإستغلالها في "شطحاتهم" الإنتخابية أو للإرتزاق من ثمار "الميركاتو" وعقوده المشبوهة المعلنة و الخفيّة.


يتظاهرون بحبّها ويتقاتلون على كسب رهان زعامتها وعند الشّدائد والأزمات يتملّصون من واجب الإعتراف بأنّهم السّبب الرّئيسي في جعلها تكابد الويلات تلو الويلات ، وعوض التّركيز على محاولة إصلاح ما أفسدوه ، تراهم يتقاذفون التّهم في ما بينهم محمّلين مسؤولية ما حصل، لغيرهم من الذين سبقوهم وشاركوهم في إيذاء الغالية ورميها في متاهات الشكّ و الحيرة والخوف من عواقب هذه المصائب التي لم تعرفها حبيبتي من قبل.


ربّي يحفظ " الإفريقي" و يحميها من كلّ أذى و يجمع شمل أبنائها و بناتها لتعود لها عافيتها و مكانتها التي تستحقّها والتي لن نسمح لأيّ كان بالمساس بها ، فالغالية أكبر و أرقى من أن يُتلاعب بحاضرها و مستقبله الغالية تاريخ ونضال و "عقيدة" و لن تكون مجرّد غنيمة يقتسمها المستكرشون الإنتهازيّون و المتسبّبون في وضعها الحاليّ المخجل الرّديء المحموم ....