top of page

كرة سلة: "اليونسي" و اللاعبين يحرمون الإفريقي من الدور النصف النهائي



إنتهت منذ قليل مباراة الشبيبة القيروانية الفاصلة من أجل الترشح إلى الدور النصف النهائي بانتصار أصحاب الأرض و الجمهور بنتيجة 80-58 .


هزيمة اليوم تعني للنادي الإفريقي نهاية مشوار البطولة و الدخول في عطلة مبكرة مع الإكتفاء بمباريات الكأس. و إن كانت الهزيمة متوقعة في ظل الأوضاع التي تم فيها التحضير لهذه المقابلة الهامة، لم يكن متوقعا بتاتا المردود الهزيل و الهزيل جدا للاعبين و رميهم المندين منذ منتصف المباراة.


هزيمة مذلة يتحمل مسؤوليتها بالأساس "اليونسي" الذي تسبب في إضراب ليلة المباراة بعد عدم إيفائه بوعوده و تسليم اللاعبين مستحقاتهم المالية و بالتالي لم يخض اللاعبين آخر حصة تدريبية مع الإنطلاق نحو القيروان بتأخير فاق الساعتين بعد أن كان الإنطلاق من تونس مبرمجا على الساعة العاشر و لم يقبل اللاعبين الصعود على متن الحافلة إلا عندما تسلم رئيس الفرع شيك بنكي من قبل "اليونسي" نأمل أن لا يكون دون رصيد.


اللاعبين بدورهم يتحملون مسؤولية كبرى في ما حصل اليوم إذ و في حين تساندهم كل الجماهير في المطالبة بمستحقاتهم المالية إلا أن ذلك لا يكون على حساب النادي و ألوانه و تاريخه.


إذ إذا ما أراد زملاء "الزاهي" الدخول في إضراب ليلة المقابلة فهم يصبحون مطالبين أكثر فأكثر بالإنتصار و لا شيئ غيره و لكن ليس الإنتصار فقط الذي لم يكن في الموعد إلا أن الهزيمة بتلك الطريقة غير مقبولة و هو مس من شعار النادي و جماهيره. الجماهير التي كانت تنتظر و بشغف عودة فرع الشيخة "سابقا" إلى مساره المعتاد و الترشح للدور النصف النهائي كرد إعتبار بعد موسم سابق لعب فيه من أجل تفادي النزول و لكن كان لرئيس النادي و اللاعبين رأي آخر.

٤٣٥ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page