كان ضحية النسق الجنوني للمباريات و أخطاء العادة: النادي الإفريقي ينهزم أمام النجم الساحلي



إنتهت منذ قليل المباراة المأجلة لحساب الجولة الثالثة عشر ذهاب للبطولة المحترفة الأولى، بهزيمة نادي باب جديد أمام النجم الساحلي في ملعب لمنزه، بنييجة هدف بدون رد.


أخطاء العادة


المباراة و إن كانت متكافئة على المستوى الفني إلا أن النجم الساحلي قد تمكن في أكثر من مرة من تهديد مرمى "الشرفي" مستغلا الهفوات المتكررة في كل المباريات الأخيرة. إذ و على غرار مباراة الإسماعيلي المصري و من ضربة ركنية للإفريقي يتمكن دفاع المنافس من ردها و من ثم عكس الهجمة على الجهة اليمنى لنادي باب جديد مستغلين غياب الظهير الأيمن "العڨربي" ثم التوزيع و تسجيل الهدف. هكذا كان هدف النجم اليوم في الدقيقة 50 عن طريق "بوغطاس".


ردت فعل رغم الإنهاك البدني


بعد هدف الضيوف، قام "شهاب الليلي" بتغييرين هجوميين بخروج "الخميسي" و دخول "الذوادي" في الدقيقة 57 و من دخول "ساسراكو" مكان "الحداد" في الدقيقة 62. الوافدين الجدد أعطوا حركية أكبر لخط هجوم الإفريقي و خاصة "الذوادي" الذي شكل خطرا دائما و خلق أكثر من فرصة سانحة للتهديف بالرغم من الإنهاك البدني الواضح الذي ظهر على اللاعبين بعد النسق الجنوني خلال الشهر الفارط و لعب 3 مباريات في كل 7 أيام.


الشماخي في خطة جديدة


"ياسين الشماخى" الذي كان الجميع ينتظره لكي يسجل حظوره على قائمة هدافي الإفريقي في هذه المقابلة، إلا أن الخطة الجديدة التي لعبها اليوم على الجهة اليمنى لم تعطي الإضافة المرجوة. "الشماخي" في المباريات الاخيرة كان حاسما عندما لعب كرأس حربة إذ تمكن في أكثر من مرة، مستغلا سرعته الفارقة، من هز شباك الخصوم أو التحصل على ضربات جزاء. و لكن اليوم كان بعيدا على مستواه العادي و قد نجد تفسيرا لذلك في ضل تتالي المباريات و مشاركته الدائمة مع الفريق.


هزيمة لا تغير شئ


هزيمة النادي الإفريقي اليوم، تجعله يحتل نهائيا المرتبة السابعة في ترتيب البطولة. و هو نفس الترتيب للفريق قبل المقابلة و لعله لا يمكننا لوم اللاعبين كثيرا، و إن كان الإنتصار المطلب الأول للجماهير، و ذلك للضغط الكبير المسلط عليهم في ظل المشاكل التي يعلمها القاصي و الداني و خاصة الرزنامة النارية و النسق الجنوني في ظل رصيد بشري محدود و محدود جدا.



283 عرض