كأس تونس: النادي الإفريقي إلى الدور الربع النهائي



إنتهت منذ قليل المباراة المتأخرة لحساب الدور الثمن النهائي لكأس تونس، أين إستقبل صاحب اللقب النادي الإفريقي نجم المناجم في ملعب المنزه، بانتصار نادي باب جديد بهدف دون رد، سجله "أسامة الدراجي" في الدقيقة العاشرة بعد تمريرة حاسمة من "وجدي الساحلي".


شوط أول حاسم


زملاء "وسام بن يحيى" كانوا أكثر إصرارا على إقتلاع ورقة الترشح، و قد لاح ذلك منذ إنطلاق المقابلة من خلال الضغط المستمر على المنافس. و كذلك تنويع اللعب يمينا و يسارا و ترفيع النسق كلما شاء. و قد تمكن الإفريقي من الوصول إلى مبتغاه في الدقية العاشرة بعد أن إسترجع "غازي العيادي" كرة في وسط الميدان و بتمريرة رائجعة نحو "وجدي الساحلي" تمكن هذا الأخير بعد عمل ممتاز من تمهيد كرة حاسمة ل"بيلاسو" لافتتاح باب التسجيل.


الحظ يعاند "ساسراكو".


مبعد إفتتاح النتيجة، أراد نادي باب جديد قتل المباراة بإضافة هدف الإطمئنان، و كان له ذلك بعد أن تمكن "ساسراكو" من تسجيل هدف ثاني بتسديدة رأسية. إلا أن مساعد الحكم رفع رايته معلنا على تسلل غير موجود. ليواصل الحظ إدارة ظهره لهذا اللاعب، الذي قست عليه الظروف و حتى المعلقين زادو في تشويه صورته من خلال المبالغة في الوصف و اللوم كلما إستلم اللاعب الكرة.


الإفريقي يلعب بالنار


في غياب الرغبة عن لاعبي نجم المتلوي للعودة في المقابلة، إكتفى النادي الإفريقي خلال الشوط الثاني بمجارات اللعب و التحكم في نسق المباراة، دون السعي فعليا لإضافة هدف الأمان. و لكن في الربع الساعة الأخير إستفاق الضيوف و سعوا للعودة في النتيجة و تمكنوا من خلق أكثر من فرصة. و لولا تألق "عاطف الدخيلي" في مرتين و عدم إعلان عن ضربة جزاء كان بالإمكان إعلانها، و كذلك عدم إستغلال هجوم النجم لفرصة كبيرة جدا إثر خطئ كبير من حارس الإفريقي، لوجد الأحمر و الأبيض نفسه مجبرا إلى الذهاب إلى 120 دقيقة لعب.


ربع نهائي من نار


بعد ضمان ترشحه سيتحول النادي الإفريقي إلى سوسة، في الدور المقبل، لمواجهة نجم المكان في قمة الدور الربع النهائي. و ستكون مواجهة سوسة فرصة كبيرة للاعبين لتأكيد الصحوة الأخيرة.

88 مشاهدة