قرار الجامعة يورط "اليونسي" مع الجماهير محددا



مثلما تابعت الجماهير، أصدرت أمس الجامعة التونسية لكرة القدم بلاغا على إثر الإجتماع الذي إنعقاد بمقرها و الذي جمع مجموعة من أبناء النادي الإفريقي بوديع الجريئ من أجل التباحث في تفاصيل المسار الإنتخابي للنادي.


و تم رسميا الإبقاء على تاريخ 19 جويلية كموعد لانعقاد الجلسة العامة الإنتخابية، مع العديد من التفاصيل الخاصة ببيع الإنخراطات في 13 نقطة بيع داخل البلاد التونسية.


أما بالنسبة للجلسة العامة التقييمية فقد ذكرت الجامعة في بيانها، و بالتحديد في النقطة السابعة أنه لا يمكن إنعقادها في نفس يوم الإنتخابات علاوة على عدم إختصاصها في ذلك. و أوصت بأن تتم قبل تاريخ 19 جويلية مما يعني أن الكرة عادت مجددا لهيئة "اليونسي" المنحلة و هي التي تسعى بشتى السبل لعدم تنظيمها لتجنب المحاسبة.


المحاسبة، هي النقطة الأهم في كل ما يجري في نادي باب جديد و هي مطلب أساسي للجماهير. فكيف سيتصرف "اليونسي" هذه المرة؟ و كيف ستكون ردت فعل أحباء النادي؟ هل سيكتفون بالإنتخابات؟ هل سيطالبون بالجلسة التقييمية؟ كلها أسئلة ستتولى الأيام القليلة القادمة بالإجابة عنها.