top of page

قبل مواجهة الرجيش الصعبة: النادي الإفريقي يستعيد خدمات هذا اللاعب مقابل إمكانية غياب آخر


و أخيرا إياب بطولة كرة القدم سينطلق رسميا نهاية هذا الأسبوع حسب ما أعلنت عليه الرابطة أمس الإثنين. جولة ثامنة ستلعب بعد 3 أشهر من توقف النشاط بالتمام و الكمال بما أن تاريخ الجولة السابعة يعود ليوم 20 نوفمبر 2021. مما يجعلنا نتسائل على الوجه الذي ستنظهر به فرق الرابطة الأولى و هي التي خضعت لفتره راحة أطول من تلك التي تتمتع بها آخر كل موسم.


من ناحيتها، تطرح جماهير النادي الإفريقي نفس التسائل حول فريقها لا فقط بسبب الراحة المطولة و لكن أيضا بعد تدعيم صفوفه بلاعبين جدد في جميع الخطوط مما يجعل الجميع ينتظر نسخة أفضل من تلك التي شاهدناها في مرحلة الذهاب، هذا على الأقل على الورق و من ناحية المنطق في إنتظار حقيقة الميدان.



و لعله قد يقول البعض أن تأخير إنطلاقة مرحلة الاياب قد يكون إيجابيا بالناسبة لمجموعة "منتصر الوحيشي"، بما أن هذا الأخير كاد أن يحرم من خدمات بعض اللاعبين بسبب الإصابات المتكررة في الفترة الأخيرة. و لعلى أبرزها إصابة "نادر العندري" على مستوى الرأس و "حمزه العڨربي" على مستوى الركبة و كذلك الكدمة التي تعرض إليها المهاجم "رضوان الزردوم" على مستوى الركبة أيضا.


هذا و حسب التطورات الصحية الأخيرة للاعبين فإنه من المنتظر أن تشهد التشكيلة الأساسية للنادي الإفريقي في مواجهة مستقبل رجيش يوم الأحد تغيب الظهير الأيمن "حمزه العڨربي" مقابل الظهور الأول للمهاجم الجزائري "الزردوم" بعد تعافيه التام من الإصابة التي أخافت الجميع.


نادي باب جديد سيكون في مهمة صعبة يوم الأحد بما أن منافسه عادة ما كان خلال المواجهات السابقة رقما صعبا أقلق الإفريقي كثيرا سواء كان ذلك على أرضية ميدانه أو حتى في ملعب رادس.

و يكفي أن نذكر أن أبناء "منتصر الوحيشي" قد عجزوا على هزم الرجيش خلال الثلاث المواجهات الأخيرة في البطولة. إذ أن هذا الأخير، تمكن من فرض التعادل على الأفارقة في الموسم الفارط ذهابا و إيابا و كذلك خلال ذهاب بطولة الموسم الحالي في تونس.


فكيف ستكون ردة فعل الإفريقي يوم الأحد.









١٬٠٦٦ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page