فوزي الصغير راكبا على الأحداث: "هيئة عبد السلام اليونسي سقطت بفضلي أنا"




خلال حضوره في أحد البرامج الرياضية الإذاعية، عاد المسير السابق بالنادي الإفريقي "فوزي الصغير" على كل ما حصل في النادي منذ تسلم "اليونسي" مقاليد التسيير، واصفها إياها بالكارثية.


هذا و لم يفلت "الصغير" الفرصة للركوب على الأحداث واعتبار نفسه أنه هو الذي أنقض النادي من الهيئة المنحلة قائلا "لو لم أتدخل أنا لما سقط اليونسي".


للتذكير فإن المطالبة برحيل هيئة "عبد السلام اليونسي" إنطلق منذ أكثر من سنة و كان "الصغير" قد أعلن على إنسحابه ثم عاد مجددا ثم رفع قضايا ضد رئيس النادي دون أي جدوى.

و لم يتفاعل أعضاء الهيئة بتقديم إستقالاتهم إلا حين تحركت الجماهير و أعلنت تكوين جبهة إنقاذ تاريخية ضمت أكثر من 60 خلية أحباء و مواقع و رابطة و "موفما سوسيوس" يوم 31 ماي 2020 و أصدرت بيانا طالبت فيه الهيئة بالإستقالة الجماعية ممهلة إياها 7 أيام قبل التحرك الميداني مما شكل ضغطا كبيرا إنجر عنه إستقالة 9 أعضاء و بالتالي سقوط الهيئة.