Capture d’écran 2020-12-28 à 16.59.06.pn
Capture d’écran 2020-12-28 à 16.44.00.pn

مريول الجمعية

في موسم المئوية

إشري

هذا العرض خاص بالقاطنين خارج تونس 

على رئيس الإفريقي الحذر: قانون جديد من الفيفا قد يزيد في متاعب الجمعية


بعد إقتراح من نقابة اللاعبين في الإتحاد، تبنت الفيفا نهائيا فكرة تنقيح قانون فسخ عقود اللاعبين لعدم الخلاص. أو بالأحرى إدخال تعديلات شاملة تتسم بمزيد من الصرامة و ذلك لضمان حقوق اللاعبين و إلزام الأندية بتسديد مستحقاتهم.

هذا و كان القانون القديم يعطي الحق لأي لاعب بأن يقوم بإجراءات فسخ عقده من طرف واحد إذا ما أخل النادي بالتزاماته المالية تجاهه لمدة 3 أشهر متتالية. على أن يقوم اللاعب بإعام النادي و إعطائه مهلة لمدة أسبوع عند طريق عدل تنفيذ. هذا و إذا ما تمكن النادي من تسديد كامل المستحقات أو على الأقل 70% منها، خلال مدة الإعلام،  فإن اللاعب يضل على ذمة الفريق أما في الحالة العكسية فإن العقد المبرم بينهما يفسخ آليا. 

هذا و بعد التنقيحات الأخيرة، فقد أصبح لللاعب الحق في فسخ عقده بعد شهرين فقط من عدم الخلاص عوضا على ثلاث. مع تمديد فترة الإعلام إلى 14 يوما عوضا على 7 لإعطاء النادي مدة أكبر نسبيا لتسديد مستحقات اللاعب. 

هذا القانون قد يزيد في متاعب الأندية التونسية عامة، و التي و هي أصلا تتخبط في مشاكل مادية بالجملة. لهذا وجب عليها و على إدارة النادي الإفريقي الجديدة  خاصة إعداد العدة للموسم القادم لعدم الدخول في مشاكل لا حد لها منذ بدايته.