على بعد أسبوع من المهلة: هكذا كان رد الإفريقي على مراسلة "مختار بلخيثر"


لا يكاد النادي الإفريقي أن يغلق ملفا شائك إلا و يفتح آخر و بسرعة البرق، هكذا أصبح حال نادي باب جديد منذ موسمين و لا يبدو أن الفترة القادمة ستكون مغايرة للتي سبقت.


مشاكل الإفريقي ليست فقط تلك التي تهم لاعبين سابقين، بل أن الحاليين أيضا لديهم نزاعات مع النادي و لعلى أهمها ملف الجزائري "مختار بلخيثر". هذا الأخير و بعد العديد من المناورات التي قامت بها إدارة "عبد السلام اليونسي" قرر المرور عبر الوسائل القانونية و أرسل منذ أسبوعين مراسلة تعطي مهلة بـ15 يوما لهيئة "اليونسي" لتمكينه من مستحقاته المتخلدة، و المتمثلة في منح، قبل اللجوء إلى الفيفا.


هذا و لا تزال تفصلنا على نهاية المدة إلى بضعة أيام قليلة. و حسب ما توصلنا إليه من معلومات فقد تلقى محامي "بلخيثر" مراسلة عن محامي النادي مفادها أن المبلغ المتخلد لا يتعدى 16 ألف دينار و ليس 120 ألف دينار مثلما تظمنه التنبيه. و على ما يبدو أن محامي الإفريقي قد إعتمد على قوانين الجامعة متجاهلا ما تضمنه العقد المبرم بين الطرفين و هو الأهم و الوحيد الذي يعتمد كمرجع نظر خاصة و أن اللاعب هو أجنبي في نظر القانون الدولي و بالتالي فإذا ما أصرت إدارة الإفريقي على موقفها فإن ملفا جديدا سيفتح لدى الفيفا قريبا بعنوان "مختار بلخيثر".


للتذكير فإن اللاعب قد تنازل في عديد المرات على مبارغ كبيرة لصالح النادي منذ فترة الهيئة التسييرية و حتى تحت إدارة "اليونسي" فاقت 300 ألف دينار و لكن اللاعب خاب أمله بعد أن تراجع رئيس النادي على كل الوعود و إلتزاماته و بالتالي لم يعد مستعدا لأي تنازل إضافي.

158 مشاهدة