ساعات قليلة لانتهاء المهلة: هل يحرم الإفريقي من خدمات هذا الرباعي




تنتهي يوم الثلاثاء 30 جوان 2020 المهلة التي وضعتها الجامعة التونسية لكرة القدم أمام أندية الرابطة المحترفة الأولى لتسوية وضعيات لاعبيها المنتهية عقودهم.


ولا يزال النادي الإفريقي عاجزا عن غلق بعض الملفات حيث رغم تسوية وضعيتي وسام يحيى والظهير الأيسر الشاب آدم الطاوس إلا أن الجماهير لا تزال تنتظر الجديد بخصوص وضعيات أربعة لاعبين هم فخر الدين الجزيري وبلال الخفيفي وخاصة ياسين الشماخي ووجدي الساحلي.


ولئن لا يمثل الجزيري والخفيفي ثقلا كبيرا في المجموعة إلا أن عدم تسوية وضعيتي الساحلي والشماخي قبل 30 جوان الجاري قد يحرم الفريق أهم أوراقه الهجومية مع استئناف النشاط.


وتؤكد مصادر مقربة من وجدي الساحلي أن وضعيته في طريقها إلى التسوية لاسيما بعد الاتفاق الذي جرى بينها وبين عبد السلام اليونسي بيد أن مغادرة ياسين الشماخي لتربص حمام بورقيبة بين اللحظة والأخرى أمر شبه متأكد.


ويطالب الشماخي بالحصول على مستحقاته المالية المتخلدة لتمديد الإقامة الأمر الذي يبدو من الصعب أن تقع الاستجابة له لذلك فإن عدم توقيعه على اتفاق الاستمرار إلى نهاية الموسم الحالي قد يعجل بمغادرته لمقر الإقامة بحمام بورقيبة قبل نهاية التربص المحددة ليوم 3 جويلية المقبل..

95 مشاهدة