رغم الهزيمة في آخر اللحظات: مباراة ممتازة للنادي الإفريقي و مؤشرات واعدة لعديد اللاعبين


إنتهت منذ قليل المباراة الحدث، التي جمعت النادي الإفريقي بنادي غلتاساراي التركي بنتيجة هدف دون رد لهذا الأخير. هدف سجله المهاجم "هونري أوفو" في الدقيقة 94.


هذا و قدم نادي باب جديد، أمام منافس من العيار الثقيل، مباراة ممتازة و ذلك على عديد المستويات. إذ تمكن الأفارقة من بسط سيطرتهم على أغلب ردهات المقابلة و تمكنوا من الفوز بعديد الثنائيات، سواء منها الأرضية أو الهوائية مستعينين ملاعبي الوسط المتكون من "غازي العيادي"، "أحمد خليل" و "إبراهيم موشيلي"، للضغط المتواصل على لاعبي بطل تركيا في الموسم المنقضي. و تمكنوا من إفتكاك خط الوسط و بناء اللعب بطريقة سلسة و متنوعة و خلقوا بعض الفرص السانحة للتسجيل إلا أن يقضة حارس مرمى غلتاساراي حالت دون إفتتاح النتيجة للإفريقي.


في المقابل لم يجد النادي التركي الحلول اللازمة للأخذ بزمام الأمور و اعتمد بالدرجة الأولى على الهجمات المعاكسة و خاصة من الجهة اليسرى لمرمى "الشرفي" إلا أن "علي العابدي" كان سدا منيعا أمام جميع الهجمات بمساندة متواصلة من "سامي الهمامي" الذي قدم مباراة محترمة جدا.

هذا و قبل أن يعلن الحكم الدولي "يوسف السرايري" على نهاية المقابلة ببعض الثواني، تمكن الضيوف من تسجيل هدف المباراة الوحيد كان ذلك في الدقيقة 94.


مباراة ودية ستعود حتما بالفائدة على النادي الإفريقي، خاصة و أن الإطار الفني للفريق قد تمكن من الوقوف على مدى إستعدادات العديد من اللاعبين على غرار متوسط الميدان "إبراهيم موشيلي" الذي قدم مستوى عالي جدا من خلال نجاحه في جميع الثنائيات التي خاضها سواء في وسط اليدان أو في الدفاع إلى جانب مساندته المتواصلة لخط الهجوم.


لاعب آخر تألق اليوم هو "مختار بلخيثر" الذي عاد إلى مستواه الطبيعي و المعهود الذي قدمه منذ قدومه للقلعة الحمراء. هذا بالإضافة طبعا ل"علي العابدي" الوفي لعادته و لمستواه العالي و خاصة في المباريات الكبرى.


بالنسبة لخط الهجوم، فقد قام الفني البلجيكي "جوزي ريڨا" من إشراك اللاعبان "كيتامبالا" و "شاكا" اللذان يخوضان فترة إختبار مع الفريق. "شاكا" و الذي شارك في الشوط الثاني قدم مردودا لا بأس به و كاد أن يسجل في مناسبتين إلا أنه إصطدم بحارس عملاق و هو حارس المنتخب التركي أيضا. أما "كيتامبالا" لم يقدم إضافة كبيرة في الشوط الأول و لكن لا يمكن القطع في الوقت الحالي بما أن الحكم لا يمكن أن يكون من خلال شوط وحيد لعبه منذ قدومه. و ربما تربص الأردن سيكون حاسما بالنسبة لإسم المهاجم الذي سيتم إنتدابه رسميا.


عموما مباراة اليوم كانت إيجابية جدا في إنتظار قادم المناسبات لتحديد القائمة النهائية للاعبين الذين سيكونون على ذمة النادي في الموسم الجديد.

724 مشاهدة