دوري أبطال إفريقيا: الإفريقي يطيح بالجيش الرواندي و "ساسراكو" يفك العقدة



في مباراة ممتازة عشية اليوم، تمكن النادي الإفريقي من الإطاحة ببطل رواندا في ملعب رادس بثلاث أهداف مقابل هدف وحيد. و حجز لنفسه مقعدا في الدور السادس عشر من دوري الأبطال لمواجهة الهلال السوداني للمراهنة على الترشح إلى دور المجموعات.


هذا و لم تكن المباراة سهلة على نادي باب جديد خلافا لما توقع البعض. إذ و رغم النجاح في إفتتاح باب التسجيل منذ الدقيقة 14 عن طريق "بلال الخفيفي" بعد تمريرة حاسمة من المتألق "مختار بلخيثر"، تمكن الضيوف، و إثر ضربة جزاء معلنة جزافا من قبل الحكم المغربي في الدقيقة 29، من تعديل الكفة الشييء الذي صعب المقابلة على الأحمر و الأبيض و بعثر أوراق الكوتش "الليلي".


منذ تعيل النتيجة، تراجع مردود الإفريقي نوعا ما وأصبحت المحاولات التهديفية محتشمة مما أعطى ثقة أكبر للجيش الرواندي الذي حاول في أكثر من مرة تهديد مرمى "الشرفي" إلا أن صلابة الدفاع كانت في الموعد لينتهي الشوط الأول بالتعال الإيجابي بهدف لمثله.


بداية الشوط الثاني كانت مماثلة للشوط الأول، إذ كان الأفارقة أكثر عزيمة و رغبة في أخذ الفارق من جديد. فتععدت المحاولات طارة على اليمين من جهة "بلخيثر" و طورا على اليسار عن طريق "العابدي". إلا أن اللمسة الأخيرة غابت في كل مرة على نادي باب جديد.


في الدقيقة 61، تفطن "شهاب الليلي" إلى الخلل الحاصل في وسط الميدان. إذ أن "موشيلي" لم يقدم المردود المطولب فقام باستبداله بالڨلدن بوي "وسام بن يحيى" الذي و منذ دخوله قلب الموازين تماما و استرجع الإفريقي وسط الميدان. و دقائق قليلة بعدها و بالتحديد في الدقيقة 65 و بتمريرة دقيقة من "يحيى" تمكن أخيرا "ساسراكو" من هز شباك الخصف و تسجيل أول هدف له في مباراة رسمية.


هجوم الإفريقي، لم يهدئ له بال وواصل الضغط لحسم مصير المقابة من خلال تثليث النتيجة. و كان له ذلك فعلا في الدقيقة 69 بعد توزيعة في شكل تسديدة من "علي العابدي" حولها دفاع الجيش إلى هدف ثالث حسم المقابلة.


بعد حسم مصير المباراة قام النادي الإفريقي بتسيير اللعب و الحفاظ على الكرة خاصة عن طريق "أسامة الدراجي". المايسترو أبدع فأقنع في مباراة اليوم و شكل عبئا ثقيلا على دفاع الجيش الرواندي و أنهكهم بفنياته و مهاراته و كاد في آخر المقابلة أن يضيف رابع الأهداف إلا أن تسديدته مرت سنتمترات بجانب القائم الأيمن للجيش.


إنتصار و ترشح عن جدارة لنادي الشعب. سيعطي الفريق ثقة أكثر و استقرار أكبر لاستكمال بقية المشوار. خاصة و أن المنافس القادم سيكون عملاق الكرة السودانية "الهلال". و سيكون أبناء باب جديد مطالبين بحسم مصير التأهل لدور المجموعات منذ مباراة الذاهب التي ستلعب في رادس أمام الجماهير الوفية و الرائعة التي كانت سندا متواصلا طيلة التسعين دقيقة اليوم.

119 عرض