Capture d’écran 2020-12-28 à 16.59.06.pn
Capture d’écran 2020-12-28 à 16.44.00.pn

مريول الجمعية

في موسم المئوية

إشري

هذا العرض خاص بالقاطنين خارج تونس 

"حمزه العڨربي" بين البقاء و الرحيل فأيهما أقرب




يواصل النادي الإفريقي إستعداداته للموسم الكروي الجديد، من خلال إجراء حصة تدريبية يومية شهدت و إلا حد الآن تواجد العديد من الوجوه الشابة خريجي أكادمية نادي باب جديد، بالإضافة إلى سبعة لاعبين آخرين منتمين إلى الفريق الأول و هم "إسكندر العبيدي" "باسيرو كومباوري" "ياسين الشماخي" "آدم الطاوس" "خليل القصاب" "شهاب العبيدي" و الحارس "نور الدين الفرحاتي".


أما بالنسبة لبقية اللاعبين الذين سجلوا تواجدهم في المواسم الأخيرة، فلم يظهر أي منهم إلى حد الآن مما يجعلنا نطرح أكثر من سؤال على ما يحدث في الكواليس.


و حسب الأخبار المتوفرة لدينا إلى حد الآن، فإن هيئة النادي تريد التخلص من عديد الأسماء التي لم تقدم الإضافة المرجوة خاصة في الموسم الفارط. و من بين هذه الأسماء نجد الظهير الأيمن "حمزه العڨربي" الذي أصبح قريبا جدا من باب المغادرة.


"العڨربي" كان و لا شك أفضل ظهير أيمن في تونس إلى حدود تلك المباراة الودية المشؤومة أمام الملعب التونسي و التي تعرض خلالها اللاعب إلى كسر مضاعف في الساق، و التي كان لها أثر كبير جدا على مستوى "العڨربي" الذي لم يستطع إلى حد الآن إسترجاع حتى 50% من ذلك المستوى الذي كان عليه.


مغادرة الظهير الأيمن للإفريقي تأكد أكثر فأكثر بعد قدوم اللاعب الجزائري "بن عيادة" و الذي رسم نفسه في التشكيلة الأساسية للفريق قبل حتى أن ينظم للمجموعة للإمكانيات الفنية الكبيرة التي يتمتع بها بالإضافة إلى غياب لاعب آخر في مثل خصاله. و كذلك بعد خبر تعاقد "عبد السلام اليونسي" مع مدافع نادي نصر حسين داي "شمس الدين نغير" و الذي يشغل نفس الخطة.


و بالرغم من أن مغادرة "العڨربي" أصبحت شبه مؤكد إلا أنه و إلى حدود كتابة هذه الأسطر فإن إمكانية بقائه لازالت واردة و ذلك طبعا بسبب مستحقاته المالية الكبيرة و التي قد تقف عائقا أمام إدارة النادي في التوصل إلى حل ودي معه و بالتالي الإبقاء عليه ضمن المجموعة.

2068 عرض