Capture d’écran 2020-12-28 à 16.59.06.pn
Capture d’écran 2020-12-28 à 16.44.00.pn

مريول الجمعية

في موسم المئوية

إشري

هذا العرض خاص بالقاطنين خارج تونس 

"جهاد الطرابلسي": اللغز ... !



لطالما عرف النادي الإفريقي بتكوين الشبان و بمدارسه التي أفرزت العديد و العديد من اللاعبين الممتازين و الذين تألقوا مع الفريق الأول.


هذا و إن تراجع في بعض من المواسم الأخيرة التعويل على أبناء النادي، إلا أن الثلاث سنوات الفارطة شهدت ظهور العديد منهم على غرار "جهاد الطرابلسي". هذا اللاعب الذي إلتحق بفريق الأكابر منبذ 3 مواسم أو أكثر بقليل، و سجل ظهوره في جميع تدريبات الإفريقي إنطلاقا من تحضيرات ما قبل الموسم إلى التربصات المغلقة إلى التدريبات مع المجموعة خلال الموسم مع تسجيل إسمه على قائمة اللاعبين المدعووين لخوض المباريات في أغلب المباريات و مع ذلك تواجد على بنك البدلاء في مرات تعد على أصابع اليد. و لم يحظى بالثقة التي حظي بها زملائه من الشبان الذين ظهروا في فترته على غرار "الزمزمي" "يوسف العياشي" و غيرهم.


وضعية "الطرابلسي" مر بها العديد من اللاعبين قبله إلا أنه، و خلافا له، تم في أغلب الأحيان إما إعارتهم لنوادي أخرى، مثل ما حصل مع " لؤي العلوي " "عزيز الرزقي" و "نور الدين الفرحاتي" أو فسخ عقودهم مثل "وليد الذوادي"، "سيف الدين الجزيري" و غيرهم .


و بالرغم من أنه لن يكون للاعبنا الشاب أي أمل في الظهور خلال الموسم القادم، في ظل تواجد لاعبين ذوي خبرة بالإضافة إلى الإنتدابات الجديدة، إلا أنه و إلى حد كتابة هذه الأسطر لازال النادي الإفريقي لا ينوي التفريط فيه لا بالإعارة و لا بفسخ العقد.

9233 عرض