بن سامير، ڨندورة و بن صالح ينقذون فرع كرة اليد سيدات





يبدو أن الوضعية المادية المعقدة لفرع كرة اليد سيدات بدئت بالإنراج شيئا فشيئا.


إذ بعد تهديد اللاعبات بعدم خوض مباراة مكارم المهدية مع تواصل الإضراب عن التمارين بلغ العشرة أيام، تدخل الرئيس السابق للفرع، سفيان بن صالح و كذلك المسؤول السابق توفيق بن سامير و الرئيس المستقيل حسين قندورة لفض الإضراب.


فبعد أن سبق و قدموا للاعبات الوعود بتسديد مستحقاتهم المالية، تم عشية اليوم الإيفاء بالعهد و تسديد كل المستحقات و بالتالي فض الخلاف و عودة اللاعبات إلى التمارين.