top of page

بعد نهاية موسم السلة: المطلوب إنطلاق الأشغال العاجلة لتجنب تكرار السيناريوهات السابقة


إنتهت منذ أيام قليلة مرحلة بلاي آوت بطولة كرة السلة و التي تمكن فيها النادي الإفريقي من المحافظة على مكانه في النخبة بشق الأنفس و بعد موسم كارثي بأتم معنى الكلمة، في تكرار للموسم الفارط أين لعب نادي باب جديد من أجل البقاء أيضا.


هذا و اختتم الإفريقي مشاركته هذا الموسم في الترتيب الرابع لمرحلة تفادي النزول و الثامن في البطولة ككل و هو مركز غير مشرف لنادي عريق مثل القلعة الحمراء و البيضاء. بينما أنهى الموسم الذي سبق مشاركته في المركز الخامس.


فرع السلة، و على ما يبدو، لم يتعض من أخطاء الماضي من إنتدابات لم تعطي الإضافة المرجوة، و أطر فنية عجزت على إعادة الفريق لمنصات التتويج بل و ما زاد الطين بلة هو المشاكل الكبيرة التي جدت بين اللاعبين الأجانب و بعض اللاعبين من أبناء النادي و أيضا بين لاعبين ترعرعوا في النادي الإفريقي و كبروا و اشتهروا بفضله الشيئ الذي أثر كثيرا على الأوضاع داخل حجرات الملابس. و لولا التدخل الحاسم "لبعض" المسؤولين في الوقت المناسب لإنهاء المهزلة لكان مصير الفريق الرابطة الثانية.



عديدة هي النقاط التي يجب مراجعتها و لكن و جب على هيئة العلمي الإنكباب على مشاكل هذا الفرع اليوم قبل الغد لكي لا نعيد إجترار نفس الإخفاق الموسم المقبل. و لعلى أهم النقاط التي يجب إعطائها الأولية المطلقة هو تنقية الأجواء داخل المجموعة و مراجعة سياسة الفرع و القيام بالإنتدابات اللازمة التي يمكنها فعلا تحسين وجه الفريق و التخلص من العديد من الأسماء التي تتقاضى أموالا طائلة دون أن يعطي أي إضافة تذكر.


عموما جماهير النادي الإفريقي تأمل في موسم جديد يكون مخالفا تماما لما سبق و لن تقبل حتما بأن يتكرر سيناريو الموسمين المنقضيين لأنه ليس في كل مرة ستسلم الجرة.


٦٠٥ مشاهدات٠ تعليق

Yorumlar


bottom of page