top of page

بعد مباراة جنونية: النادي الإفريقي يحرز الكأس عدد 26 في تاريخه



دارت عشية أمس الخميس 21 أكتوبر 2021 المباراة النهائية لكأس تونس في كرة اليد كبريات و التي توج في أعقابها النادي الإفريقي بالكأس عدد 27 في تاريخه على حساب الفريق الممتاز الزهراء لكرة اليد بنتيجة 37 مقابل 32. في مباراة أمتعت جميع المتابعين بنسقها الجنوني و التسابق و التلاحق على مستوى النتيجة إلى حدود الوقت الإضافي الرابع.


نادي الزهراء كان قد قام بإنطلاقة موفقة في المباراة و تمكن من أخذ الفارق منذ الدقائق الأولى و بسط سيطرة كبيرة و أبدى حنكة في التعامل مع مجريات اللعب بالرغم من أنه فريق من الدرجة الثانية. و لعلى ذلك المستوى الممتاز لم يفاجئ إلا القلة القليلة التي تتابع عن كثب فروع الكبريات إذ أن فريق الزهراء في نسخته الجديدة، بقيادة المدرب الكبير "عبد المجيد ڨدور" الذي كانت له صولات و جولات مع الإفريقي و برئاسة الرئيس السابق للجمعية النسائية بصفاقس السيد "بوعصيدة" قام بانتداب خيرة لاعبات المنتخب الوطني مع تعزيز الفريق بلاعبات شابات تمكن من التأسيس لفريق عتيد ستكون له كلمته في دوري النخبة الموسم المقبل.


من جهته نادي باب جديد وجد صعوبة كبيرة في السيطرة على المقابلة و التحكم في النسق الشيئ الذي تسبب في تتالي الأخطاء الفنية و خاصة الأخطاء في التمركز التي كلفت الفريق العديد من الأهداف. هذا بالاضافة إلى عدم توفق حارسات المرمى في تقديم الإضافة مثل تلك التي قدمتها حارسة الزهراء التي تألقت في عديد المناسبات.


المباراة التي كانت تتوجه للإنتهاء في وقتها القانوني لصالح الزهراء لكرة اليد شهدت إستفاقة متأخرة لنادي باب جديد و لكن في وقتها ليتمكن من إنهاء الوقت القانوني بنتيجة التعادل 24 مقابل 24.


خلال الأوقات الإضافية ظهر النادي الإفريقي بوجه الحقيقي إذ شهدنا تركيز كبير من كل اللاعبات و نجاعة في التسديد نحوى مرمى الخصه و تألق الدفاع و خاصة مردود ممتاز من القيدومه و حارسة العرين "فادية العمراني" و التي وقفت سدا منيعا أمام جميع الهجمات.


هذا و بالرغم من تمكن سيدات الزهراء من إنتهاء الوقت الإضافي الأول لصالحهن بنتيجة 26 مقابل 27 إلا أن الإفريقي قلب كل المعطيات لينتهي الربع الثاني بالتعادل 29 مقابل 29 ثم الثالث بالتقدم في النتيجة 33 مقابل 29 و حسم مصير المباراة في وقتها الإضافي الرابع بنتيجة 37 مقابل 32.


للتذكير فإن نادي باب جديد كان قد توج بلقب بطولة هذا المومس كذلك و هي البطولة عدد 28 و من ثم أضاف الكأس عدد 26 و تمكن بذلك من تحقيق الثنائية عدد 21 في تاريخه.

٩٢ مشاهدة٠ تعليق

コメント


bottom of page