بعد تنامي جبهة المعارضة: هل يكون "منتصر الوحيشي" بديلا لـ"زفونكا"؟




بعد النتائج المخيبة للآمال لفريق كرة القدم و الوجه المحير الذي ظهر به اللاعبين في أكثر من مباراة أصبح من الجلي بأن العصيان الذي أطلقته بعض الأسماء مؤخرا ضد الكوتش "زفونكا" أصبح عائقا كبيرا أمام تقدم الفريق ككل.


هذا العصيان أصبح له، و على ما يبدو، آذان صاغية من قبل إدارة النادي. إذ أن الوضع داخل حجرات الملابس أصبح لا يطاق. خاصة و أن المنقلبين هم من الأسماء الوازنة في فريق نادي باب جديد و الذين رفضوا رفضا قاطعا الطريقة العسكرية التي يدير بها الفني الفرنسي مقاليد الفريق.


"زفونكا"، و إن لا يختلف إثنان في كفائته، أصبح لا يستطيع تقديم الإضافة في ضل هذا الوضع "العفن". و لئن في نادي يحترم نفسه يتم الإصطفاف إلى جانب المدرب على حساب اللاعبين خاصة إذا ما كان هاؤلاء هم المذنبون، إلا أنه في النادي الإفريقي العكس الذي طالما حدث و سيتكرر مجددا مع المدرب الحالي.


و حسب بعض الأصداء فإن مقربين من رئيس النادي "عبد السلام اليونسي" بدؤوا بطرح أسماء لمدربين آخرين لتعويض "زفونكا". و إن ذهب البعض إلى إمكانية عودة "مارشان" للحديقة أ إلا أن "منتصر الوحيشي" هو الأقرب لتولي مقاليد التدريب في الأيام القادمة. و لعلى رفض هذا الأخير لعرض مغري من النادي الصفاقسي يجعلنا نرجح كفته على كفة "مارشان" الذي صرح سابقا بأنه لن يدرب مجددا نادي باب جديد بعد أن تم التخلي على خدماته في وقت سابق.


للمتابعة

555 مشاهدة