بعد التطورات الأخيرة: خلايا الأحباء تحشد الجماهير




لا يكاد يمر يوم إلا و ينضاف مشكل جديد صلب النادي الإفريقي و يتأكد للجميع أكثر فأكثر أن هذه الهيئة لا يمكن لها أن تسير نادي عريق كنادي باب جديد.


هذا و إثر التطورات الأخيرة و خاصة منها التهجم على "لسعد الدريدي" من قبل أحد التابعين لوكيل أعمال تم رفض لاعبين من قبل الكوتش، و في ظل السمط المطبق لإدارة فاشلة عاجزة حتى على الدفاع على مدربها، أطلقت العديد من خلايا الأحباء نداء لكافة جماهير النادي في تونس و كل الولايات للتجمهر يوم 14 فيفري 2020 في كل شبر للمطالبة لوضع حد لهذه الهيئة و خلعها إن وجب الأمر.