بعد إسقاط قائمة "البوغديري": 4 سيناريوهات ممكنة في إنتظار النادي الإفريقي


مثلما ذكرنا في مقال سابق، قامت لجنة الإنتخابات صلب الجامعة التونسية لكرة القدم بإسقاط قائمة "محمد علي البوغديري" لعدم تمكنها من تقديم الوثائق المطلوبة مثلما ينص عليه القانون الأساسي للنادي.


و مع سقوط القائمة الوحيدة فسيكون النادي أمام السيناريوهات التالية:


السيناريو الأول: أن تحدد الجامعة التونسية لكرة القدم من تلقاء نفسها، معتمدة علي الطلب الأول الذي توجه به "اليونسي" لتنظيم إنتخابات مبكرة، تاريخا جديدا للإنتخابات في أجل أقصاه 15 يوما مع إعادة فتح باب الترشحات.


السيناريو الثاني: أن تقوم الجامعة بإعادة المبادرة للرئيس الحالي للنادي الإفريقي "عبد السلام اليونسي" و هو من يقرر إن يتم الدعوة لجلسة ثانية أم لا.


السيناريو الثالث: أن يقوم "اليونسي" من تلقاء نفسه بسحب طلب تنظيم الإنتخابات من الجامعة التونسية لكرة القدم و إعادة الأمور إلى نقطة الصفر. مما يعني مواصلة رئاسته للنادي إلى نهاية فترته.


السيناريو الرابع: أن يقوم ثلث المنخرطين أي 1054 عضو بتقديم طلب رسمي لانعقاد جلسة عامة تقييمية يتخللها تنقيح للقانون الأساسي للنادي و من بعد تحديد تاريخ جديد للإنتخابات.