بعد إسقاط "اليونسي": المحامي "أحمد التونسي" يقترح المسار التالي



إقتراح عملي قابل للتطبيق فورا و يمكن اخذ تراخيص حتى اثناء فترة هذا الحجر الصحي للقيام به نظرا لحالة الإستعجال و الخطر المهدد للجمعية:


اجتماع عاجل بين كافة مكونات العائلة و اعلام وزارة الرياضة و والي تونس و الكتابة العامة برئاسة الحكومة و استدعاء ممثلين عنهم و عرض خارطة طريق واضحة:


- اعلان عزل الباقي من الهيئة المنحلة و خاصة رئيسها و كاتبها العام و اعلام الكتابة العامة برئاسة الحكومة حينا، و ذلك لسوء التصرف و لتنجنب مزيد الإضرار بالجمعية و إيقاف نزيف سحب مقدرات النادي و امضائه على عقود ضد مصالحه و التشكي رسميا للنيابة العمومية و طلب فتح تحقيق في كل التصرفات التعاقدية و المالية منذ 2018 الى غاية يوم الإجتماع و طلب اتخاذ الإجراءات الإحترازية اللازمة.


- تزكية مسير للأعمال رفقة امين مال و كاتب عام للفترة ما بين الإجتماع الى يوم 31 جانفي.. و يكلفون جميعا بالإشراف فعليا على تلك الجلسة و تنظيمها كإشرافهم على الأمور اليومية للنادي و مراسلة كافة السلط و الجهات المعنية.


- اقتراح تاريخ و مكان لإنعقاد جلسة انتخابية خارقة للعادة (مثال الأحد 31 جانفي).


- اختيار ثلاث كفاءات قانونية كلجنة انتخابات وقتية يتم المصادقة عليها لاحقا بالجلسة من قبل المنخرطين.


- تتولى هذه اللجنة حينا دعوة المنخرطين الحاملين لبطاقات انخراط موسم 19/20 للإقتراع و اختيار هيئة مديرة.


- تتولى كذلك الإعلان عن فتح باب الترشحات(مثال من 22 جانفي الى 27 جانفي).


هذه طريقة واضحة و تحفظ استقلالية الجمعية لكيفية التعامل مع هذه الأزمة، خاصة في ضل تأكد إنعدام مسؤولية المحتلّ للنادي و عدم استقالته بالحُسنى.

5118 عرض
© Copyright Clubistes.net®