بعد إجراء فحوصات معمقة: لا خوف على "إبراهيم موشيلي"





غادر متوسط ميدان النادي الإفريقي "إبراهيم موشيلي" تربص حمام بورقيبة أمس السبت 27 جويلية 2019، و عاد إلى تونس بأمر من الإطار الطبي و ذلك بعد أن واصلت درجة حرارته في الإرتفاع بالإضافة لتعرضه إلى إستهال شديد حال دون مواصلته التدرب مع المجموعة.


هذا و بعد أن خضع اللاعب إلى كل الفحوصات اللازمة في أحد المصحات الخاصة، مكنه الإطار الطبي من راحة لبضعة أيام لاسترجاع عافيته و إلى حين التعرف على أسباب هذه الوعكة الصحية المفاجئة و التي يبدو سببها فيروسي.


و لكن من المؤكد لا خوف على "موشيلي" الذي سيكون مجددا على ذمة الإطار الفني حين عودة الفريق إلى تونس في الأيام القليلة القادمة.


صورة للاعب بعد الفحوصات المجرات عليه في المستشفى


301 مشاهدة