بعد أن رفض "الڨنزوعي" تدخله: "كمال بن خليل" الليلة في بلاتو سبور تونسنا للرد و الكشف و التوضيح



لا زالت مباراة كأس السوبر، التي كان من المبرمج إجرائها بالدوحة أمس الأحد 24 فيفري، تسيل الكثير من الحبر بعد أن حامت حولها العديد من شبهات الفساد. الشيئ الذي أجبر أمس رئيس الإتحاد التونسي "وديع الجريئ" الظهور في برنامج الأحد الرياضي لتوضيح تفاصيل صفقة السوبر مصحوبا بممثل عن الشركة الراعية "أورافي".


تبريرات "الجريئ" زادت الطين بلة بل و عقدت الملف أكثر فأكثر. و لكن ما يهم النادي الإفريقي هو إعتبار رئيس الجامعة غضب جماهير نادي باب جديد و مطالبتهم بانسحاب الفريق من المباراة هو تنكر للخدمات التي قدمها للنادي سابقا بخصوص بعض الملفات العالقة لدى الفيفا و الكاف. من جهة أخرى التحامل الواضح الذي أبداه الصحفي "مراد الزغيدي" على النادي الإفريقي و كأنه هو من كان وراء تأخير المسابقة و الحال أن النادي طالب بأبسط حقوقه لضمان صفارة عادلة خلال اللقاء، دفع بالناطق الرسمي للنادي "كمال بن خليل" للإتصال بالبرنامج من أجل طلب حق الرد لتوضيح موقف النادي و الرد على المدعو "الزغيدي" إلا أن "الڨنزوعي" رفض إعطاء الفرصة ل"بن خليل" للتدخل".


هذا و حسب ما وردنا من معلومات، فإن بلاتو سبور تونسنا الليلة سيتيح الفرصة ل"كمال بن خليل" للرد على كل ما قيل البارحة حول مباراة السوبر. من جهة أخرى سيكشف الناطق الرسمي العديد من الحقائق و كل الفاصيل حول الملفات العالقة لدى الفيفا و سيقدم إثباتات حول كل من كانت له يد في مشاكل النادي.