Capture d’écran 2020-12-28 à 16.59.06.pn
Capture d’écran 2020-12-28 à 16.44.00.pn

مريول الجمعية

في موسم المئوية

إشري

هذا العرض خاص بالقاطنين خارج تونس 

بسبب تراكم الأجانب: هل يضحي النادي الإفريقي بمختار بلخيثر؟


لا يختلف إثنان في أن ملف الأجانب في النادي الإفريقي قد أصبح يشكل عائقا كبيرا أمام إدارة النادي. إذ و إلى حد هذه اللحظة هناك لاعبان أجنبيان على ذمة نادي باب جديد رسميا، أي لديهم عقود ممضات، يفوق سنهم ال19 سنة، و هم مختار بلخيثر و فابريس أونداما.


وجود عقدان رسميان للاعبان أجنبيان، يعطي الإمكانية لنادي باب جديد في إنتداب إضافي وحيد للاعب أجنبي ثالث يفوق ال19 ربيعا. و هو ما قد يعقد الوضعية بما أن الإفريقي لازال في حاجة إلى مدافع محوري و مهاجم.


فبالنسبة للمدافع، فعلى ما يبدو الأمر قد حسم بعد قدوم المدافع الدولي "عبدولاي دياكيتي" الذي سيمضي حتما لصالح الأحمر و الأبيض و ذلك لقيمته الفنية التي لا شك فيها و التي أقنع بها كل الحاضرين خلال المباراة التطبيقية التي أجراها الفريق و التي تألق فيها. هذا في إنتظار التأكيد في مباراة تطاوين غدا السبت.


بإمضاء "دياكيتي" و تصلب موقف "أونداما" الذي رفض كل المقترحات المطلوحة من قبل النادي لفسخ عقده، بالرغم من تكفل الفيفا بمصاريف علاجه، يكون الإفريقي قد وصل إلى سقف الثلاث لاعبين و بالتالي فسيكون مجبرا للتخلي على خدمات أحدهم بما أن إنتداب مهاجم رأس حربة لا مفر منه.

و حسب المؤشرات الأولى فإن "مختار بلخيثر" قد يكون كبش الفداء إذا ما لزم الأمر بما أنه لا توجد أي حلول أخرى إلا إذا ما تمكنت إدارة "اليونسي" من إيجاد حل نهائي لملف "أونداما".



490 عرض