top of page

بسبب تراخي هيئة العلمي و عدم الإيفاء بالوعود: فرع اليد يخسر 6 لاعبين دفعة واحدة


مثلما ذكرنا في مقال سابق، و بعد التتويج بلقب بطولة تونس و على عادة النادي الإفريقي تتالت المشاكل داخل فرع كرة اليد أكابر بدءا بعدم إيفاء إدارة "يوسف العلمي" بتعهداتها المالية بعد أن وعدت اللاعبين بتسلم منحة التتويج مباشرة بعد الظفر بلقب البطولة، وصولا إلى تجديد العقود و التأخر في فتح قنوات الحوار مع اللاعبين لضمان مواصلتهم مع الفريق.


لاعبي اليد تفاجؤوا بتعامل غير جدي من قبل هيئة الفريق و التي إكتفت بتسديد مبلغ 250 دينار كمنحة أثارت غضبهم و أثرت كثيرا على الأجواء في حجرات الملابس و أصبح هنالك تململ كبير في صفوفهم الشيئ الذي عجل بخروج العديد منهم مستغلين نهاية عقودهم مع نادي باب جديد.



هذا و حسب ما وردنا من معلومات من مصادر موثوقة فإن كل من "ياسين بوتفاحة"، "وائل الطرابلسي"، "شفيق بوقديدة" و "سليم الهدوي" قد أمضوا عقودا مع أندية خليجية إثر الخلاف المالي مع الإفريقي. أما الثنائي "مكرم سلامة" و هداف الدوري التونسي "محمد علي بحر" قد أمضيا مع الترجي بتونس.


الثنائي الأخير، تلق عرضا من قبل إدارة الإفريقي خلال الشهرين الماضيين لتجديد عقديهما و هو عرض جاء جد متأخر بعد أن سبق و أن أمضى اللاعبان عقدان مبدئيان مع الترجي. مع العلم أن "حمزه المهذبي" و الذي هو أيضا إنتهى عقده من الممكن أن يواصل المشوار مع الأحمر و الأبيض.


خروج كل هذه الأسماء، و أهمهما "بحر" و "سلامة، يعد خسارة كبيرة لفرع كرة اليد خاصة و أن الرصيد البشري ليس ثريا بطبعه مما يبشر بموسم قادم سيكون كسابقيه أين سيعول النادي على الشبان واتباع سياسة إعادة البناء من جديد لنبتعد مجددا على منصات التتويج لسنوات قبل العودة بعد مدة طويلة.



٢٤٬٤٨٠ مشاهدة
bottom of page