بسبب الوضع الكارثي لفرع كرة اليد النسائية: صيحة فزع من "فادية العمراني"




لا يخفى على أحد من متتبعي رياضة القاعات بالنادي الإفريقي، الوضع الكارثي خاصة على المستوى المادي الذي وصلت إليه أكثر الفروع تتويجا في النادي. و ذلك بسبب سياسة التهميش الممنهجة، و نعي ما نقول، التي إتبعها "عبد السلام اليونسي" منذ توليه رء اسة النادي.


نقول ممنهجة، لأن الحل لن يتكلف على خزينة النادي أو على خزينة "اليونسي" إلا بعض آلاف الدينارات و هي لا تمثل حتى 1% من قيمة الأموال التي وضعت لخلاص الخطايا أو لتسديد مستحقات لاعبي كرة القدم.


فمثلا لازال فرع كرة السلة ممنوع من إنتداب الأجانب بقرار من الفيبا منذ موسمين بسبب عدم خلاص مستحقات لاعبه السابق "غودسن" و التي لا تتجاوز 100 ألف دينار. و رغم تنبيهات الجامعة المتعددة فإن "اليونسي" رفض خلاص الخطية حتى عندما حط اللاعب من مطالبه و قبل 70 ألف دينار فقط. وحسب ما بلغنا من معلومات فإن الإشكال قد يكون قد حل و لكن بعد ماذا !


فرع السيدات هو أيضا يشكون الأمرين بسبب التهميش و هو الفرع المتوج ب53 لقبا و هذا ما جر حارسة الفريق و المنتخب سابقا "فادية العمراني" لإطلاق صيحة فزع في تدوينة لها جاء فيها ما يلي: