بسبب النجم الساحلي ملعب رادس يغلق في وجه النادي الإفريقي و الدربي في 2020




بعد توقف البطولة التونسية لكرة القدم عن النشاط بسبب إلتزامات المنتخب، و بعد لجوء أبناء "لسعد الدريدي" إلى راحة اضافية بعد تأجيل مباراة الدربي إلى شهر جانفي 2020، يعود نادي باب جديد إلى المباريات الرسمية موفى هذا الأسبوع حيث سيسقبل المستقبل الرياضي بسليمان يوم السبت القادم إنطلاقا من الساعة 14:00 لحساب الجولة العاشرة ذهاب.


و إن كانت المباراة مبرمجة في ملعب رادس تزامنا مع رجوع الجماهير إلى الملاعب بعد إنقضاء فترة العقوبة، فإن آخر الأخبار تقول بأن المباراة قد يتم توجيهها نحو المنزه بعد رفض إدارة الحيي الأولمبي إحتضانها بسبب تزامنها مع مواجهة النجم الساحلي و الأهلي المصري التي تم برمجتها في نفس الملعب.


هذا و إن لم يصدر إلى حد كتابة هذه الأسطر أي قرار رسمي، إلا أن مجرد الحديث على إمكانية لعب مباراة سليمان في المنزه يثير حفيضة النادي الإفريقي خاصة و أن المباراة كانت مبرمجة أصلا في ملعب رادس بالاضافة إلى تعويل إدارة نادي باب جديد على هذه المواجهة لاستقبال أكبر عدد من الجماهير لضخ السيولة المالية اللازمة التي هي في أمس الحاجة إليها.


167 عرض