بسبب الإصابات: أي أسلحة دفاعية للـ"الدريدي" أمام الشبيبة؟

بعد العودة بثلاث نقاط هامة من الشابة السبت الفارط لحساب الجولة الثالثة إياب، يفتح نادي باب جديد نهاية هذا الأسبوع مسيرته في مشوار كأس تونس، حيث سيتحول يوم السبت إلى القيروان لمواجهة الشبيبة في إطار الدور السادس عشر.

و باعتبار أن الكأس هي من أحد أهداف الإفريقي هذا الموسم، فسيسعى الكوتش "لسعد الدريدي" و كامل المجموعة للظفر بورقة العبور مستغلين كل الأسلحة المتاحة و خاصة من الجانب الهجومي. إذ سيقوم الاطار الفني حتما باصلاح السلبيات التي رافقت خط الهجوم في الجولات الأخيرة و الذي تسبب في فقدان بعض النقاط. و إن كان بالمكان في سباق البوطولة التعويض إلا أنه في الكأس لا يمكن ذلك و لهذا يجب إستغلال كل الفرص التي ستتاح لهز شباك الخصوم إن كان الفريق يريد الذهاب بعيدا في هذه المسابقة.

هذا و إن كان لـ"لسعد الدريدي" أكثر من ورقة في خط الهجوم و خط الوسط، إلا أنه في خط الدفاع لن تكون لديه العديد من الخيارات خاصة بعد إصابة كل من "غازي بن عبد الرزاق" و "فخر الدين الجزيري" خلال مباراة الشابة و لا نعلم الى حد الآن مدة الراحة التي سيركن إليها كل منهما. و بالتالي سيلجئ الإطار الفني إلى البدلاء و قد نرى مجددا "مختار بلخيثر" أو "آدم الطاوس" على الجهة اليسرى و "شهاب الصالحي" مكان "الجزيري".

أما بالنسبة للوافدين الجدد و خاصة البرازيلي "برونو" فسيتبين لنا من خلال الحصص التدريبية القادمة إن كان سيسجل حضوره أما الشبيبة أم سيختار الدريدي التعويل على نفس الأسماء تجنبا للمجازفة.

7920 مشاهدة