برباعية كاملة: "جوزي ريغا" يتسبب في خسارة تاريخية للنادي الإفريقي أمام الملعب التونسي



إنتهت منذ قليل مباراة النادي الإفريقي و الملعب التونسي، بانتصار هذا الأخير بنتيجة 3 أهداف لهدف واحد. بادر الإفريقي بافتتاح باب التسجيل، مرة أخرى، عن طريق المدافع "فخر الدين الجزيري" في الدقيقة 24 من الشوط الأول. بينما تمكن الملعب التونسي من تعديل النتيجة في مناسبة أولى في الدقيقة 39 ثم أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 82 ثم الثالث في الدقيقة 88 ليختتم الرباعية في الدقيقة 93.


مباراة لا يمكن تلخيصها إلا في إختيارات المدرب البلجيكي "جوزي ريغا" الذي أبدع في التشكيلة التي غير فيها مرة أخرى و أبقى على ركائز الفريق على بنك البدلاء على غرار "ياسين الشماخي" و "بلال الخفيفي" و التعويل على اللاعب الجديد "كومباوري" و كذلك "ساسراكو في خط الهجوم و كذك "بلال عيفه" مكان "سامي الهمامي". من ناحيته واصل "ساسراكو" في إهدار الفرص فرصة بعد أخرى خاصة في الشوط الأول. أما "بلال عيفة" فقد أثبت مجددا أنه لاعب لمباريات ودية فقط.


"ريغا" و عوضا على تصحيح الإختيارات الخاطئة التي قام بها في التشكيلة الأساسية واصل في الإختيارات العشوائية بإجراء تغييرات لم تكن مفهومة بالمرة إذ إختار الإبقاء على "ساسراكو" الذي كان خارج الموضوع مقابل إإستبدال "كومباوري" الذي كان أفضل بكثير. و كذلك مواصلة التركيز على اللعب على الجهة اليسرى فقط و لم يحاول إصلاح الإشكال الذي كان واضحا منذ البداية في وسط الميدان إلا متأخرا جدا.


عموما مباراة كانت بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس. كأس صبر جماهير النادي على التصرف السيئ جدا في فرع كرة القدم الذي أدى اليوم إلى هزيمة تاريخية لنادي باب جديد الايوم. هزيمة تتطلب إتخاذ قرارت سريعة و حاسمة قبل فوات الأوان.

205 عرض
© Copyright Clubistes.net®