إشري

تسكرتك تو 

و عاون الجمعية 

CA vs EST

خاص بالقاطنين خارج تونس 

قصيتش قصلي معاك !؟

Union des clubistes á l'ètranger

هذا العرض برعاية

بأقل مجهود ممكن: النادي الإفريقي يهزم الكونكورد و يؤجل حسم الترشح إلى الجولة الأخيرة


إنتهت منذ قليل مباراة النادي الإفريقي و الكونكورد الموريتاني، و التي دارت في إطار الجولة الثانية من المرحلة التمهيدية للبطولة العربية، بانتصار نادي باب جديد بنتيجة هدفان لهدف واحد.


مباراة و إن كانت سهلة على الورق إلا أن المنافس أظهر مستوى فني لا بأس به إذ حاول الضغط على مستوى الثلاثون مترا و ذلك لكي يمنع تمويل خط هجوم النادي الإفريقي بالكرات من قبل لاعبي الوسط، و قد نجح فعلا في ذلك طيلة الشوط الأمول إذ سلط لاعبي الكونكورد ضغطا كبيرا على كل من بلعيد و العيادي و حاولوا في كل مرة إستخلاص الكرة و من ثم الذهاب نحو مرمى "غيث اليفرني". و خلقوا أكثر من فرصة للتهديف إلا أن الإخفاق الكبير لمهاجميهم حال دون إفتتاح النتيجة.


من جهته بدى على لاعبي النادي الإفريقي أن كل الأفكار قد ذهبت نحو المباراة الثالثة و التي ستكون فاصلة لتحديد إسم النادي الذي سيختطف بطاقة العبور، و لكن نسوا أن المبتغى يمر حتما عبر هذه المقابلة. إذ من دون 3 نقاط لن يكون لمبارة النجمة أي معنى. و حتى الإختيارات الفنية بينت ذلك إذ عمد "القلصي" إلى عدم التعويل على كل من "بلال الخفيفي" و "وسام بن يحيى"منذ البداية، و ذلك لتمكينهم من راحة إضافية. هذا بالإضافة إلى غياب "علي العابدي" الذي أقصي في المباراة الفارطه بعد جمعه إنذاران.


الإفريقي، لعب حتما بالنار في مباراة اليوم إلا أن الواقعة على مستوى الهجوم أهدت الثلاث نقاط لأبناء "القلصي". إذ و إن لم يخلق اللاعبون العديد من الفرص إلا أنهم نجحوا في إستغلال الفرص القليلة التي أتيحت و تمكنو فعلا في إفتتاح باب التسجيل في الدقيقة 54 عن طريق ياسين الشماخي، ثم و دقيقة فقط بعد تعديل الكفة من جانب الكونكورد، نجح اللاعب البديل "بلال الخفيفي" من تسجيل الهدف الثاني إثر هجمة معاكسة سريعة.


مباراة أنهاها النادي الإفريقي بأقل ما يمكن من مجهودات و هذا قد يفهم في ضل النقص الكبير على مستوى الرصيد البشري و أيضا النسق الجنوني الذي يمر به الفريق إذ تعتبر مباراة اليوم هي الرابعة في 10 أيام و ستليها مباراة أخرى ستكون حتما صعبة جدا أمام متصدر الترتيب "النجمة اللبناني" يوم الإربعاء و التي سيكون فيها نادي باب جديد مطالبا بالإنتصار و لا شيئ غيره لاقتلاع بطالقة العبور.

243 عرض
© Copyright Clubistes.net®