اليونسي: الرياحي لا يتوقف عن الكذب و ما عليه إلا تسوية ديونه


قال رئيس النادي الإفريقي عبد السلام اليونسي إنّ الظروف المادية الصعبة التي يمرّ بها الفريق لم تسمح للهيئة المديرة بالتركيز على الجانب الرياضي وأنّ الإهتمام منصبّ حاليا على الديون المتخلّدة بذمّة الفريق وتجاوز الأزمة.

وأكّد اليونسي في جوار لجريدة الشارع المغاربي الصادرة اليوم الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 أنّ الفريق قادر على تجاوز هذا الظرف الصعب.

وأشار إلى أنّ ديون الفريق تبلغ 26.5 مليون دينار ويصل المبلغ إلى 29 مليون دينار بإحتساب خطايا التأخير، مضيفا أنّه تمّت تسوية بعض الديون ويتم العمل على تسوية بعض الملفات، ملاحظا في هذا الخصوص أنّ الإشكال الحقيقي يتعلّق بالقضايا المستعجلة.  وأضاف أنّ النادي يحتاج إلى دفع قرابة 9.7 مليون دينار في الفترة القليلة القادمة.

وبشأن اعلان الرئيس الأسبق للفريق سليم الرياحي نيّته في مساعدة الفريق لتخطي ازمته، قال اليونسي إن الرياحي ''لا يتوقّف أبدا عن الكذب.. الجميع يعرف أنّه وراء الكارثة التي ألمّت بالنادي الإفريقي''.

وأضاف أنّه ان كان يريد المساعدة فعلا فبإمكانه البدء في ذلك بإعتبار أنّه يعرف حقيقة الملفات الموجودة.. وتابع قوله:  ''ان كانت لك أموال  فسدّد شيكاتك أوّلا ولا تهتمّ بالنادي الإفريقي''.

وقال اليونسي انّه يعرف جيّدا حقيقة نوايا الرياحي، معتبرا أنّه يتصيّد الفرص دائما لإستعمال الإفريقي كطعم لخدمة مخططاته السياسية، وفق تصريحه، مضيفا ''الإفريقي كبير عليك ولا يحتاج لأمثالك''. 

وعلى صعيد آخر وفي علاقة بنتائج النادي في البطولة اعتبر اليونسي أنّ الأجواء المحيطة بالفريق أثّرت على أداء اللاعبين وشتّتت تركيزهم، مؤكّدا على قدرتهم على قلب المعطيات دون أن ينفي ذلك تحمّلهم جزء من المسؤولية في ذلك، وأضاف أنّ الإنطلاقة الحقيقية للفريق ستكون مع استئناف البطولة لنشاطها، معبّرا عن أمله في اعادة سيناريو السنة الماضية.

353 عرض
© Copyright Clubistes.net®