اليوم 1 جويلية: 9 لاعبين أصبحوا أحرارا من إرتباطهم مع النادي الإفريقي



مثلما أشرنا إليه في مقالات سابقة، فإن النادي الإفريقي كان مهددا بخسارة جل لاعبيه الأساسيين بسبب عدم تجديد عقودهم في الوقت المناسب. و هاهو الآن فعلا أصبح منقوصا من نصف الفريق أو أكثر بسبب إستهتار الرئيس المخلوع "عبد السلام اليونسي".


اليوم 1 جويلية 2020، أصبح 9 لاعبين بالتمام و الكمال أحرار من كل إرتباط مع نادي باب جديد و هم: سامي الهمامي – حمزة العقربي – منذر القاسمي – وجدي الساحلي – زهير الذوادي – بلال الخفيفي – ياسين الشماخي ـ فخر الدين الجزيري و "معتز الزمزمي".


هذا و إن إختار العديد منهم مواصلة التربص الذي يدور حاليا في حمام بورقيبة في إنتظار حل نهائي مع الهيئة المنحلة بالرغم من كل التلاعب الذي حصل في المفاهمات السابقة إلا أن البعض الآخر خير مغادرة التربص و بالتالي إعلان القطيعة على غرار "ياسين الشماخي" و "فخر الدين الجزيري".


أما بالنسبة لـ"وجدي الساحلي" فقد أعطى موافقته بالتمديد إلا أن تواجده في فرنسا حال دون إمضاء العقد و بالتالي هو أيضا أصبح حر في إنتظار عودته لتونس.


و حسب ما تم تداوله من معلومات فإن "اليونسي" قد حاول ليلة البارحة إيجاد حل مع اللاعبين المنسحبين لإقناعهم بالمواصلة إلا أنه و إلى هدود كتابة هذه الأسطر لا جديد يذكر.

9838 مشاهدة