إشري

تسكرتك تو 

و عاون الجمعية 

CA vs EST

خاص بالقاطنين خارج تونس 

قصيتش قصلي معاك !؟

Union des clubistes á l'ètranger

هذا العرض برعاية

اليوم أمام الشبية: النادي الإفريقي لتأكيد الإنتصار و محو خيبة المردود



بعد إنتصاره في الجولة الفارطة بصعوبة كبيرة على نجم المتلوي بنتيجة هدفين لهدف واحد، يواجه نادي باب جديد اليوم شبيبة القيروان لحساب الجولة 19 على أرضية ميدان هذا الأخير.


النادي الإفريقي لن يكون مطالبا فقط بتأكيد إنتصاره أمام النجم بل أيضا محو المردود الهزيل الذي ظهر به، مع أن تبقى الأولوية المطلقة للثلاث نقاط و لا شيئ غيرها لمواصلة المنافسة على المراتب الأولى.


من ناحيتها، ستسعى شبيبة القيروان حتما إلى تحقيق نتيجة إيجابية اليوم بما أنها لازالت قريبة جدا من منطقة الخطر، و هي التي تحتل المركز العاشر بـ15 نقطة فقط أي بفارق نقطتين على النادي البنزرتي صاحب المركز الأخير بـ13 نقطة.


و بالتالي فلن تكون المقابلة سهلة بالنسبة للفريقين و سنرى حتما العديد من الثنائيات خاصة في وسط الميدان مما يعني أن الكوتش "لسعد الدريدي" سيركز كثيرا على إختيار لاعبي الوسط لكي يتمكن من التحكم في مجريات اللعب.


و لكن يظل العائق الأكبر للنادي الإفريقي في هذه المقابلة أو غيرها من المقابلات هو غياب صانع ألعاب يتولى مهمة إيصال الكرة إلى خط الهجوم. و هو ما كان جليا لكل الجماهير في المباريات السابقة إذ عجز الإفريقي على خلق فرص تهديفية واضحة.


و يبقى الإختيار الأفضل في هذه الخطة، و في ظل غياب لاعب إختصاصي مثل "الدراجي" أو "بلعيد" سابقا، هو "وسام يحيى" إذا ما لعب بين خطي الوسط و الهجوم و هو الذي نجح سابقا في هذه الخطة.

93 عرض
© Copyright Clubistes.net®