Capture d’écran 2020-12-28 à 16.59.06.pn
Capture d’écran 2020-12-28 à 16.44.00.pn

مريول الجمعية

في موسم المئوية

إشري

هذا العرض خاص بالقاطنين خارج تونس 

الهفوات الفردية و التحكيمية تحرم النادي الإفريقي من فوز مستحق أمام النجم الساحلي

إنتهت مند قليل مباراة الكلاسيكو بين النادي الإفريقي و النجم الساحلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله. و كان الضيوف قد إفتتحوا باب التسجيل في الدقيقة 29 من نقطة الجزاء بينما عدل النادي الإفريقي في الدقيقة 76 بعد تسديد ركنية مطقنة من "إدريس الطبوبي" و التي حولها "خليل القصاب" إلى هدف تعديل النتيجة.


قد لا نبالغ إن قلنا أنه قبل مباراة اليوم لم يكن أكثر المتفائلين من جماهير نادي باب جديد يتوقع حتى التعادل أمام فريق يتفوق على جميع الأصعدة من رصيد بشري إلى الخبرة و غيرها من النقاط. إلا أن شبان النادي فاجؤوا الجميع بمردود ممتاز و كانوا ندا للنجم الساحلي بل و في أغلب فترات اللقاء كانوا أفضل بكثير.


للأسف و بسبب بعض الهفوات الفردية، مثل التي قام بها "غازي عبد الرزاق" و التي تسببت في ضربة جزاء قاسية كان بالإمكان عدم الإعلان عنها، تأثر اللاعبون على المستوى المعنوي و لاحظنا تراجعا نسبيا لحوالي 15 دقيقة كاملة إلا أنهم رجعوا سريعا للمسك بزمام الأمور و كان بالإمكان إنهاء الشوط الأول بنتيجة التعادل.


في الشوط الثاني تحسن كثيرا مستوى النادي الإفريقي و تمكن من السيطرة على وسط الميدان مما مكنهم من تكثيف الهجمات على مرمى الخصم من جميع الجهات إلا أن اللمسة الأخيرة غابت على "حمدي العبيدي"، و الذي قدم مباراة جيدة، في عديد المرات.


اللمسة التي غابت على نادي باب جديد، جاءت مع دخول "إدريس الطبوبي" و الذي ومن أول توزيعة من نقطة الركنية تمكن "القصاب" من تعديل النتيجة لصالح الأفارقة.


بعد هدف التعال إرتكب مدافع النجم الساحلي مخالفة واضحة على صاحب التمريرة الحاسمه "الطبوبي" داخل مناطق الجزاء و ماكان على حكم المقابلة إلا إعلان ضربة جزاء للنادي الإفريقي إلا أنه أمر بمواصلة اللعب لتنتهي الواجهة على نتيجة التعادل و إن لا ترضي الجماهير كثيرا إلا أن العطاء الغزير للشبان قد يشفع لهم أمام نادي كبير كالنجم الساحلي.


الترتيب

2890 عرض
© Copyright Clubistes.net®