top of page

"الهجوم" كلمة سر النادي الإفريقي أمام ريفرز النيجيري



بعد غياب مطول على المسابقات الإفريقية، عاد النادي الإفريقي مجددا للمنافسة و بقوة على الألقاب القارية من خلال إنطلاقة ممتازة في سباق كأس الكنفدرالية لهذا الموسم بتحقيقه لإنتصارين متتاليين إحداهما علي الأراضي الأنغولية الصعبة.


نادي باب جديد لم يحقق فقط العلامة الكاملة بل أيضا أظهر قوة هجومية كبيرة بتسجيله 5 أهداف أي بمعدل 2،5 هدف في المباراة الواحدة، مع قبوله لهدف وحيد كان بالخطئ في مرماه عن طريق مدافعه.



"كوتش" الإفريقي سيسعى للمواصلة على هذا المنوال خلال اللقاء الثالث في نيجيريا، التي طالما حقق فيها الأحمر و الأبيض نتائج إيجابية على خلاف بقية الأندية التونسية، و من المنتظر أن يكون التوجه الهجومي لزملاء "وسام يحيى" حاضرا بقوة خاصة مع عودة المهاجم الأول للفريق "كينغسلاي إيدو" إثر إسكتماله العقوبة التأديبية إثر تحصله على 3 أوراق صفراء.


هجوم الإفريقي سيتكون حتما من نجم الفريق "بسام الصرارفي" صاحب ثنائية في مباراة أكاديميكا، و "الطيب المزياني" الذي يسطع إسمه من مباراة إلى أخرى و "إيدو" الذي سيعيد السايبي إلى خطته المحبذة و التي تعتمد كثيرا علي صلابة المهاجم النيجيري.



أما بالنسبة لبقية الخطوط فلن تشهد تغييرات كبيرة بدورها و لعلى "رشاد العرفاوي" سيكون أساسيا أمام ريفرز مكان "وسام يحيى" كتغيير وحيد محتمل في التشكيلة الأساسية.


من جهته سيحاول "سعيد السايبي" إيجاد الخطة المناسبة و التكتيك الأنسب لحسم المباراة بأقل مجهودات ممكنة بما أن عينه ستكون في نفس الوقت على مباراة يوم 14 ديسمبر و التي سيواجه فيها النجم الساحلي في رادس في مباراة مؤجلة لحساب الجولة الحادية عشر و التي ستكون نتيجتها جد هامة من أجل وضع قدم في مرحلة التتويج و الإقتراب أكثر فأكثر من ضمان نقاط الحوافز كاملة.


١٣٧ مشاهدة
bottom of page