top of page

النادي الإفريقي يعود بنقطة من ملعب سوسة و يفرط في إنتصار كان في المتناول



إنتهت منذ قليل مباراة مباراة الكلاسيكو بين النجم الساحلي و النادي الإفريقي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله. و كان أبناء نادي باب جديد قد افتتحوا باب التسجيل في الدقيقة 60 عن طريق "غيث الصغير" ليتمكن بعدها النجم الساحلي من تعديل النتيجة عن طريق "يوسف العبدلي" في الدقيقة 84.



مباراة صعبة طغى عليها الحذر من الجانبين و خاصة من شوطها الأول و لم نرى مستوى يذكر من الفريقين زادتها أرضية الميدان صعوبة و لم نسجل و لا فرصة جدية تذكر طيلة الـ45 دقيقة الأولى.


هذا و مع إنطلاق الشوط الثاني تحسن مردود النادي الإفريقي الذي أصبح أسرع في بناء الهجمة و عكس الهجمة و أحسن إستغلال الكرات الضائعة من قبل لاعبي النجم في وسط الميدان و منها عملية الهدف التي جاءت بعد إقتناء كرة و تمريرة حاسمة من "رشاد العرفاوي" على الجهة اليمنى لمرمى النجم نحو "غيث الصغير" الذي إنفرد بالحارس و سجل الهدف الأول.



بعد إفتتاح النتيجة حاول النجم الساحلي العودة في المباراة من خلال تكثيف هجماته إلا أنه وجد دفاعا حصينا أنقض شباكه في عدة مرات قبل أن يأتي الخطأ في التمركز و هو خطأ لا يغتفر بما أن الكرة إنطلاقت من رمية تماس مع خطأ في التمركز الدفاعي و عدم منافسة العبدلي على الكرة الهوائية من قبل "توفيق الشريفي" ليتمكن النجم من تعديدل النتيجة. و لولا تألق الحارس "معز حسن" في أكثر من مرة لأضاف النجم هدفا ثانيا على الأقل.


تغييرات "سعيد السايبي" لم تعطي الإضافة المرجوة خاصة مع تأخره في إدخال المهاجم "حمدي العبيدي" و لو أن هذا الأخير يشكو من إصابة على مستوى الرأس.


عموما نقطة قد يمكن إعتبارها ثمينة من ملعب صعب إلا أنه كان بالإمكان أفضل مما كان.


١٧٦ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page