Capture d’écran 2020-12-28 à 16.59.06.pn
Capture d’écran 2020-12-28 à 16.44.00.pn

إشري

مريول الجمعية

في موسم المئوية

Capture d’écran 2021-03-07 à 20.55.21.pn

إشري تسكرتك تو

المباراة القادمة

هذه العروض خاصة بالقاطنين خارج تونس 

النادي الإفريقي يعود بنقطة من باردو و يواصل المحافظة على نظافة شباكه للمباراة السادسة على التوالي



يومان فقط من الراحة بعد مباراة قسنطينة الجزائري، وجد النادي الإفريقي نفسه في مواجهة جديدة و صعبة، لم يتمكن من الإعداد لها في أفضل الضروف بسبب إلتزاماته القارية. هذه المرة لحساب الدوري المحلي حين نزل ضيفا على الملعب التونسي عشية اليوم في ملعب باردو، لحساب الجولة الرابعة و المؤجلة من مرحلة الإياب.


في مباراة اليوم، لعب الإفريقي ضد الإرهاق و النسق الجنوني و كذلك ضد فريق ممتاز يبحث على الخروج من نتائجه السلبية. لذلك تقاسم الفريقان فترات السيطرة و عدد الفرص التهديفية و كذلك عامل الرياح التي كانت قوية جدا و كانت في بعض الأحيان مثل حارس مرمى إضافي لكلا الفريقين.


شوط أول متوازن


في الشوط الأول تمكن النادي الإفريقي من تهديد مرمى 'البقلاوة" في عديد المرات خاصة في الربع الساعة الأول، و لكن التسرع في بعض الأحيان و عدم إتخاذ القرار المناسب في أحيان أخرى حال دون هز شباك الخصم.


و لعلى أهم فرصة كانت ل"ياسين الشماخي" حين تلقى تمهيدا من "العابدي" الذي تسرب على الجهة اليمنى للملعب التونسي، و سدد كرة يسارية قوية تمكن "العمدوني" من تحويلها بأعجوبة للركنية. بعدها عاد الملعب التونسي للسيطرة على ما تبقى من الشوط الأول و لولا تألق "أيمن المثلوثي" في مرتين لأنهى الإفريقي الشوط متأخرا في النتيجة.


شوط ثاني دفاعي


في الشوط الثاني، أصبح عامل الريح لصالح الملعب التونسي. هذا الأخير نزل إلى المعب أكثر إصرارا لهز شباك "البلبولي". فتعددت الهجمات خاصة من جهة "العڨربي" الذي لاح عليه الإضطراب في عديد المرات و كاد أن يأتي الهدف من جهته. إلا أن تفطن زملائه و إبداعات "المتلوثي" حالت دون ذلك.


"المثلوثي" يؤكد


بعد أن أختير رجل مباراة قسنطينة، لن يكون من المفاجئ أن يتم إختيار "أيمن المثلوثي" رجل مباراة اليوم و للمرة الثانية على التوالي. إذ أنه تمكن من إنقاذ ما لا يقل على 3 فرص حقيقة، واحدة في الشوط الأول و إثنان في الشوط الثاني.


الإفريقي لا ينهزم


لا يختلف إثنان على أن نقطة ضعف نادي باب جديد خاصة في مرحلة الذهاب كانت خط الدفاع. بعد أن أنهى المرحلة الأولى بفارق أهداف ـ2. و هذا ما عمل على إصلاحه الفني الفرنسي "فيكتور زفونكا" الذي لم يعرف معه الإفريقي طعم الهزيمة لأربعة جولات متتالية في البطولة و جولتين في دوري أبطال إفريقيا. و كذلك حافظ الفريق على عذارة شباكه لنفس المدة. و بالتالي أصبح الإفريقي إذا لا ينتصر لا ينهزم.


الترتيب



53 مشاهدة
© Copyright Clubistes.net®