الجولة السادسة: و يتواصل الكابوس


للمبراة الرابعة على التوالي، النادي الإفريقي يعجز على التسجيل مقابل مزيد قبول الأهداف من كل المنافسين. هذا ما يمكن قوله على فريق أصبح يعاني من أزمة نفسية و تكتيكية كبيرة جدا بعد الهزيمة اليوم أمام النادي البنرتي بنتيجه هدفان دون رد.


مباراة و إن كانت في النصف ساعة الأولى تبدو في متناول نادي باب جديد الذي خلق العديد و العديد من الفرص إلا أن الإخفاق المتواصل لخط الهجوم و خاصة للغاني "ساسراكو" و كذلك "الذوادي" حال دون تحقيق المأمول. و مما زاد الطين بلة هو إصابة "حمزه العڨربي" و كذلك إستبدال "المثلوثي" بين الشوطين لأسباب لا نعلمها مما أفقد الإطار الفني تغييران.


وضعية النادي الإفريقي أصبحت جد معقدة بما أنه لأول مرة في تاريخ البطولة و منذ أكثر من 60 سنة لم يحقق هذه النتائج الهزيلة و الهزيلة جدا واحتلال المرتبة القبل الأخيرة.

90 مشاهدة