إنطلاق الحلمة ضد "زفونكا" و الخميس الرياضي يقود القاطرة


لا يختلف إثنان في أنه منذ قدوم الفني الفرنسي "فيكتور زفونكا" إلى الحديقة أ إلا و تغير وجه نادي باب جديد و خاصة من الناحية الدفاعية. إذ تمكن الفريق من المحافظة على شباكه في 7 مباريات متتالية علاوة على الإنتصارات التي حققها في دوري الأبطال.


خبرة "زفونكا" جلبت الأضواء فأشاد بخبرته كل الفنيين و كل المتتبعين و حتى الجماهير المنقسمة إجتمعت على أن أهم إنتدبات في الإفريقي هو المدرب. و لكن سبحان مغير الأحوال فبعد أول عثرة للفريق و أول هدف بعد 10 مباريات و كان بنيران صديقة إلا أخرج محللوا الخميس الرياضي أسلحتهم و أطلقوا نيرانهم تجاه المدرب و أرجعوه أسوء فني في البطولة و كالوا له كل النعوت و شككوا في أحقيته بتدريب النادي الإفريقي.


هذا التهجم المجاني و الذي أبداه هذا البرنامج اليوم قد يجعلنا نتسائل إذا ما لم يكن لذلك علاقة بالإشاعة التي أطلقها البعض منذ أيام مفادها مغادرة "زفونكا" للنادي الإفريقي من أجل تدريب النادي الصفاقسي.


فهل هي إنطلاقة لحملة ممنهجة ضد الفريق الذي يحاول إسترجاع أنفاسه؟ هل إستكثروا على الفريق أن يكون له مدرب خبرة سرعان ما أظهر بصمته و صنع شيئا من لا شيئ و من لاعبين متواضعين جدا فريق متماسك؟


1048 مشاهدة