Capture d’écran 2020-12-28 à 16.59.06.pn
Capture d’écran 2020-12-28 à 16.44.00.pn

مريول الجمعية

في موسم المئوية

إشري

هذا العرض خاص بالقاطنين خارج تونس 

أهم ما ورد في اجتماع رئيس الجامعة بثلة من أبناء النادي الإفريقي وبحضور رئيس اللجنة المستقلة للإنتخاب


أثناء الاجتماع المنعقد اليوم الاثنين 22 جوان 2020 بمقر الجامعة التونسية لكرة القدم برئاسة الدكتور وديع الجريء و حضور الأستاذ أحمد كندارة رئيس الهيئة المستقلة للإنتخابات بالجامعة والأستاذ هشام الذيب عضو المكتب الجامعي والسيد يوسف العلمي عضو الرابطة الوطنية لكرة المحترفة والسادة حمزة الوسلاتي ومنير البلطي ، ومروان حمودية ومهدي الغربي ومحمد علي البوغديري ورشيد الزمرلي وعلي علولو وكمال بن خليل.

حيث أكد الدكتور وديع الجريء أن الجامعة واللجنة المستقلة للإنتخابات لم تسطوا على صلاحيات أي طرف وأن الهيئة الحالية للنادي الإفريقي والأعضاء الذي لم يقدموا استقالتهم لهم الشرعية القانونية لتسيير النادي ولتكليف الهيئة المستقلة للجامعة للتعهد بكامل المسار الإنتخابي بما في ذلك الإشراف على بيع الإنخراطات ضمانا للشفافية في تمكين المنخرطين من انخراطاتهم حسبما ينص عليه القانون الأساسي للنادي، وأن الجامعة ترغب في تشريك أبناء النادي الإفريقي في هذا المسار مع ضرورة التقيد بما ينص عليه القانون الأساسي الحالي للنادي الإفريقي .

وقد ذكّر رئيس الجامعة أن اللجنة المستقلة يحدد صلاحياتها واختصاصها القانون الأساسي للجامعة المصادق عليه من قبل الجلسة العامة الخارقة للعادة للجامعة وبالتالي فهو ينطبق على جميع الجمعيات المنخرطة بالجامعة ومن ضمنها النادي الإفريقي ، كما أكد أن هذه الهيئة يمكنها قانونا أن تتخلى عن الإشراف عن المسار الإنتخابي المتعلق بالجلسة العامة للنادي الإفريقي بمجرد مكتوب يرد عليها من طرف الهيئة الحالية تطالب فيه بالرجوع في هذا التكليف ، إلا أن هذا يترتب عليه حتما عقد جلسة عامة للنادي الإفريقي تحدث من خلالها هيئة مستقلة خاصة بالنادي الإفريقي ثم يتم بعد ذلك الدعوة إلى جلسة عامة انتخابية ، حيث أن أي جلسة عامة انتخابية تعقد دون إشراف إحدى الهيئات المستقلة المشار إليها أعلاه تعتبر باطلة قانونا ، كما وقع التذكير بأن الهيئة المستقلة الإنتخابية للجامعة قد أشرفت سابقا على أكثر من 10 جلسات عامة انتخابية ومن ضمنها الجلسة العامة الإنتخابية للنادي الإفريقي وذلك منذ سنتين .

وحيث ساهم كل الحضور من عائلة النادي الإفريقي بإبداء رأي بناء يهدف إلى مصلحة النادي واستقراره و بعد سماع الأستاذ أحمد كندارة الذي وضح بعض الجوانب القانونية التقنية وبعد التشاور اتفق كل الحاضرين على ما يلي :

1- عقد الجلسة العامة الانتخابية الإستثنائية للنادي الإفريقي يوم الأحد 19 جويلية 2020 على أن يتم تحديد التوقيت و المكان لاحقا . 2- فتح باب الترشحات لرئاسة و عضوية الهيئة المديرة للنادي الافريقي بداية من تاريخ 29 جوان 2020 إلى يوم الاثنين 13 جويلية 2020 بدخول الغاية . 3- يفتح باب بيع الانخراطات لموسم واحد في الفترة المتراوحة بين 29 جوان و 11 جويلية 2020 بدخول الغاية ، و طبقا للقانون الأساسي لجمعية النادي الإفريقي فقد حدد مبلغ الانخراط بخمسين دينار ( موسم 2020/2019 ) 4- تخصيص 13 مكانا لبيع الإنخراطات : 12 مقر للرابطات الجهوية لكرة القدم الموزعة على مختلف مناطق الجمهورية و مقر الرابطة الوطنية لكرة القدم للهواة بتونس العاصمة . 5- ستنشر الهيئة المستقلة للانتخابات كشفا يوميا لعمليات بيع الانخراطات بالأسماء عبر الصفحة الرسمية للجامعة التونسية لكرة القدم . 6- بإمكان الرؤساء و الاعضاء السابقين للهيئات المديرة للنادي الافريقي مراقبة عملية بيع الانخراطات في جميع النقاط و ابداء الملحوظات ورفعها إلى الهيئة المستقلة للانتخابات وذلك بعد طلب بطاقة اعتماد يقع تسليمها من اللجنة المستقلة للانتخابات للجامعة. 7- لا يمكن عقد الجلسة العامة التقييمية للنادي الإفريقي في نفس اليوم الذي تنعقد فيه الجلسة العامة الإنتخابية حيث أن الهيئة المستقلة للإنتخابات للجامعة ليس لها أي اختصاص ولا صلاحيات تتعلق بها مع التوصية لانعقادها قبل موعد الجلسة العامة الإنتخابات مع التأكيد في نفس الوقت بأن عدم انعقاد الجلسة التقييمية لا يبطل انعقاد الجلسة العامة الإنتخابية . 8- سوف تصدر اللجنة المستقلة للإنتخابات للجامعة البلاغات الخاصة بمختلف مراحل المسار الإنتخابي إضافة إلى شروط الحصول على الإنخراط وشروط الترشح طبقا لمقتضيات القانون الأساسي للنادي الإفريقي .

139 عرض
© Copyright Clubistes.net®